أخبار حياتية لزوادتك اليومية
أليتيا

بالفيديو: تزوّجت وبعد يومين خطفها السرطان..عانقت زوجها للحظات لكن الموت كان اسرع

مشاركة
تعليق

لبنان/ أليتيا (aleteia.org/ar) لطالما حلمت ليديا دومينغيز بالزّواج من حبيبها جوشوا.

ابنة التسعة عشر عامًا ستحقق حلمها أخيرًا ولكن بزواج اسثنائي.

على ممر مزّين بالورود سارت الشّابة بفستانها الأبيض القصير وهي تمسك بيدي والديها. حملت ورودها الحمراء ودخلت غرفة عهدتها لأربع سنوات.

غرفة كانت شاهدة على ألمها ومرضها وأحلامها وانكساراتها.

 

 

في الطّابق العاشر في مستشفى إل باسو للأطفال حقّقت ليديا حلمها. تزوّجت من جوشوا أوردونيز الذي تعرّفت عليه عن طريق الإنترنت منذ نحو عام.

ليديا تشاركت وجوشوا (21 عاما) لحظات ضعفها فمدّها بالقوّة والحب ليحققا معًا حلمهما بالزّواج.

مفعمة بالحياة كانت ليديا قبل أن يشخًص الأطباء إصابتها بالسّرطان بأكثر من منطقة في جسدها. وصول المرض إلى كليتيها كان قاتلًا. إلّا أن مرض ليديا الذي أنهك جسدها الفتي لم يتمكّن من المساس بقلبها وإرادتها وحبّها للحياة.

عندما طلب حبيبها جوشوا يدها للزواج لم تترد بقول نعم.

تزوّج الثنائي في المستشفى في 12 من شهر شباط/ فبراير من العام الحالي.

يدًا بيد أقسما أن يحبّا بعضهما البعض إلى أن يفرّقهما الموت. لحظة الفراق كان خاطفة. الشّابة لفظت أنفاسها الأخيرة يوم عيد القديس فالنتين. في عيد الحب غادرت ليديا هذا العالم لتصبح قصّتها رمزًا جديدًا للحب الحقيقي وقدرته على التّغلب على كل شيء حتّى لو كان ذلك الموت.

تقول والدة الشّابة إن زواجها ساهم بجمع كل أفراد العائلة بعد أن كان الطّلاق قد شتتهم. خلال لحظاتها الأخيرة رسمت ليديا ابتسامة على وجهها الشاحب وعانقت زوجها لدقائق بحرارة لتسرق نظرات سريعة على كل من كان حاضرًا في الغرفة وتسلم الرّوح أخيرًا.

 

العودة إلى الصفحة الرئيسية

أليتيا Top 10
  1. الأكثر قراءة
    |
    الأكثر مشاركة
النشرة
تسلم Aleteia يومياً