أخبار حياتية لزوادتك اليومية
أليتيا

بالفيديو أصابه في رأسه ظنّا منه أنه أرداه قتيلاً… بعد ٣٥ سنة التقيا…ما حصل ليس قصّة خرافية بل حقيقة!!!

مشاركة
تعليق

أمريكا/ أليتيا (aleteia.org/ar) قبيحة هي قصص الحرب ومؤلمة إذ إن شبح الموت عادة ما يخيّم بظلاله على أحداثها… ما ستشاهدونه في الفيديو يشبه في بدايته قصص الحرب التي عهدناها وللأسف ما زلنا نعيشها في أيّامنا هذه. إلّا أن ما حصل مع أبطال القصّة في النّهاية غير اعتيادي ويدعونا إلى استخلاص العبر!

عمر قصّة فتحي ولانيس 44 عامًا.

وقتذاك كان لانيس يخدم في الجيش اليوناني. في يومه الأخير من الخدمة العسكرية وبدل أن يحمل لانيس حقيبته ويعود إلى عائلته تم استدعاؤه إلى ساحة القتال.

هناك وفي خضم القتال أصيب لانيس برصاصة في الرأس… مطلق تلك الرصاصة كان فتحي وهو أحد عناصر الجيس التركي في تلك الفترة.

“اعتقدّت أنّي قتلته!” يقول فتحي!

برغم خطورة الإصابة نجا لانيس من الموت وعاد إلى الحياة بعد تلقّيه الإسعافات اللّازمة.

عقب مرور 35 عامًا على تلك الحادثة قرر لانيس مشاركتها مع العالم من خلال كتاب يسرد فيه تفاصيل ما حصل على ساحة القتال في ذلك اليوم.

عن طريق الصّدفة وصل الكتاب إلى يد فتحي الذي ما إن قرأ تفاصيله حتّى بحث عن طريقة للتواصل مع لانيس… اتّصل بضحيته عبر الهاتف طالبًا منه السّماح.

تم إسعاف لانيس الذي قرر مشاركة قصّته من خلال كتاب أصدره عقب مرور 34 عامًا يسرد تفاصيل ما حصل معه على أرض المعركة.

وصل الكتاب إلى فتحي ليكتشف أن الرجل الذي “قتله” منذ عشرات السنوات لا يزال حيًّا.

إتصل بلانيس وطلب منه السّماح…

بصدر رحب تلقى لانيس الاتصال قابلًا طلب فتحي ليطوي الثنائي صفحة الحرب القاسية ويقرران بدء صفحة عنوانها المسامحة والمحبّة والسّلام.

 

 

العودة إلى الصفحة الرئيسية

أليتيا Top 10
  1. الأكثر قراءة
    |
    الأكثر مشاركة
النشرة
تسلم Aleteia يومياً