أخبار حياتية لزوادتك اليومية

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

أليتيا

١٠ أمور قد تدمّر علاقتكم الزوجية…اقرأوها بتمعّن

JERNEJ GASPERIN
OSEBNI ARHIV
مشاركة

روما/ أليتيا (aleteia.org/ar) يُعتبر الزواج من أجمل الأمور في الحياة والأكثر تطلّبا. هو مصدر السعادة والتواصل والتبادل… ولكن قد تُصبح كل تلك الأوقات الممتعة، في يوم من الأيّام، مصدر صراع وتوتّر. إليكم ١٠ أمور حاولوا تفاديها لأنها قد تدمّر علاقتكم الزوجية:

 

قلّة الحوار

كما في أيّة علاقة، يؤدّي عدم التواصل إلى الشكّ والتوتّر وسوء الفهم. لا تفقدوا أبدا الحوار. تحدّثوا ببساطة واحترام.

تربية الأطفال

يُعتبر الأطفال كالتسونامي في العلاقة الزوجية. لا تدعوا اهتمامكم ومسؤولياتكم ونشاطاتكم تصبّ كلّها فقط في مجال تربية أطفالكم، فالشريك بحاجة إلى وجودكم أيضا.

مشاكل مادية

المشاكل المادية مهمة في حياة الشريكين. عليكم التحدّث عن أسبابها ومُحاولة إيجاد الحلول اللازمة من دون إلقاء اللوم على الآخر.

الانشغالات اليومية

نعلم أنّ الحياة العصرية مليئة بالانشغالات. وتحتل مواقع التواصل الاجتماعي في المرتبة الأولى، لذا حاولوا تحديد انشغالاتكم وقضاء مزيد من الوقت مع اشريككم.

التوازن بين العمل والحياة العائلية

نعلم أنّ العمل مهمّ، والعائلة مُهمّة، والعلاقة الزوجية مهمة، ولكن الاعتدال في هذه الأمور كلّها مهم أيضا.

التدخلات العائلية

ابتعدوا عن مشاكل الحماة و”القيل والقال” والقصص العائلية… ولا تدعوا هذه الأمور تتراكم في حياتكم.

التغيرات

سواء حصل تغيير في العمل أو المنزل أو مكان السكن، قد تشعرون لاحقا أنكم لم تكونوا مستعدّين تماما لهذه الخطوة، لذا عليكم التفكير بها جيّدا مع  شريككم.

قلّة الخصوصية

يقول البعض إنّ العلاقات العاطفية هي الرابط الأساس بين الزوجين. لا تُشكّل هذه العلاقات، من دون شكّ، الحل الوحيد، وبحسب الآية التالية: “لاَ يَسْلُبْ أَحَدُكُمُ الآخَرَ” (1 كو 5:7)

الخلافات

قد تُحدث المشاكل البسيطة كعدم التوافق على مواضيع معينة وعدم الترفيه… كارثة في زواجكم. حاولوا تسوية المشاكل لدى حصولها.

الغيرة

قد تبدو الغيرة منطقية وطبيعية إلى حدّ ما. ولكن عندما تُصبح مُتعبة، تتحوّل إلى سمّ في العلاقة.

المهمات التي تنتظركم كزوجين مُثقلة للغاية. ولكنّ الخبر السار هو أنّ العادات السليمة قد تُساهم في بناء العلاقة أكثر فأكثر. ركّزوا على الاحترام والوعي والإيمان لكي ينجح زواجكم.

 

 

العودة إلى الصفحة الرئيسية

أليتيا Top 10
  1. الأكثر قراءة
النشرة
تسلم Aleteia يومياً