لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

ساعدنا لنحافظ على الشعلة. تبرع الآن
أليتيا

هل فقدت أمّا أو أباً…رافقهم بهذه الصلاة

WOMAN,ALONE,DEPRESSED
Shutterstock
مشاركة

 

روما/ أليتيا (aleteia.org/ar) يا أبانا السماوي الرحوم ينبوع كل نعمة ومصدر كل عزاء، الملجأ الأمين في أوقات التجارب، واهب المعونة في زمن الأحزان والشدائد نسألك الآن أن تقترب منا وتعلمنا أن سبلك عدل وحق ورحمة.

اجذب عواطفنا نحوك حتى ننظر إليك كعوننا وارفع عقولنا من هذا العالم لنتطلع إلى ما أعددته للذين يحبونك.

نستودع إياك هذه العائلة المحزونة التي افتقدتها برحمتك وأخذت منها سندها.

لاحظها يا رب بعنايتك، وافتقدها بنعمتك، قو إيمانهم وثبت رجاءهم فيك ليعرفوا محبتك التي ظهرت في مخلصنا يسوع المسيح الذي أبطل بموته الموت وأنار الحياة والخلود.

أنت معزي وملجأ الذين يلتجئون إليك فأعطهم عزاء ورجاءً حيًا بالنعمة.

عز قلب الزوج المحزون (أو الزوجة الحزينة) وأملأ قلوب الأبناء من بلسم تعزياتك وأرشدهم ليلقوا أحمالهم عليك واثقين بأنك عضدهم ومعينهم.

حول أنظارهم إلى ما وراء أتعاب هذه الحياة ليروا المكان السماوي والراحة الأبدية التي أعددتها للذين يؤمنون بك.

كن لهم أبا لأن رأفتك أكثر من رأفة الأب على بنيه، ومحبتك أعظم من محبة الأم لأولادها. أعلن لهم محبتك وتمم لهم وعدك. صنهم بقوتك وضمهم إلى خرافك في حماك الأمين، أنقذهم من كل شيء وأحفظهم لملكوتك غير عاثرين ليعيشوا تحت ملاحظة عنايتك كل أيام حياتهم ممجدين اسمك إلى الأبد آمين.

كتاب عزاء المؤمنين – القديس الأرشيذياكون حبيب جرجس

 

العودة إلى الصفحة الرئيسية

Tags:
صلاة
أليتيا Top 10
  1. الأكثر قراءة
النشرة
تسلم Aleteia يومياً

الملايين من القراء حول العالم - ومنهم الآلاف من المسيحيين في الشرق الأوسط - يأتون الى أليتيا للمعلومات، والتشجيع والإلهام. الرجاء ان تأخذ بعين الاعتبار مساعدة القسم العربي بتبرع بسيط.