لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

ساعدنا لنحافظ على الشعلة. تبرع الآن
أليتيا

هل تبريك السيارة من قبل كان يجنّبكم حوادث السير!؟

MAN PRAYING IN CAR
مشاركة

لبنان/ أليتيا (aleteia.org/ar) هذه الأغراض الدينية لا تذكّركم بالله فحسب، وإنما تبتهل أيضاً حمايته.

التجول في السيارة غالباً ما يؤثر على الفترة المتبقية من يومكم مسبباً لكم الكآبة إذ قد تتبدل انفعالاتكم بسهولة نتيجة التغيير الطفيف في حركة السير أو في الطقس.

الأغراض المقدسة هي إحدى الأدوات التي تقدمها الكنيسة لمساعدتنا في التركيز دوماً على الله أثناء القيادة. هذه الأغراض تكون عادةً مباركة من قبل كاهن لطلب نعمة خاصة من الله، وتستخدمها الكنيسة لتجذبنا إلى علاقة أعمق مع المسيح ولكي يتقدس كل جزء من حياتنا. كما أنها إضافات إلى الأسرار السبعة تحمل نعمة الله إلى كل أفعالنا، وهي قادرة على طلب حماية الله لنا. هي لا تجنبكم حادث السير بالضرورة، لكنها تذكّركم بأن الله يعتني بنا.

إليكم ثلاثة أغراض مقدسة قادرة أن تؤمن لكم التركيز الروحي والعناية الإلهية أثناء تجولكم في السيارة إذا استُخدمت بشكل لائق:

–        تبريك السيارة

يبارك الكاهن أو الشماس سيارتكم طالباً عناية إلهية خاصة بها. يفعل ذلك مرة واحدة، على الرغم من إمكانية تكرر التبريك، بخاصة قبل رحلة طويلة. وفي صلاته، يطلب من الله تعيين ملائكة لمرافقتكم.

–        الكتفية البنيّة

الكتفية البنية لسيدة جبل الكرمل التي تُلبس عادةً تحت الثياب قديرة وهي تحمل وعوداً كثيرة للأشخاص الذين يرتدونها بإيمان. البعض لا يلبسون الكتفية فحسب، بل يعلقون كتفية صغيرة على القسم الخلفي من مقعد السائق، في طريقة لطلب حماية العذراء. هذا وقد كتب القديس يوحنا بولس الثاني عن قدرة الكتفية البنية.

–        ميدالية القديس كريستوفر

إنها إحدى أكثر الأغراض المقدسة شيوعاً. فالقديس كريستوفر معروف كـ “شفيع المسافرين” وكثيراً ما تُبتهل شفاعته أثناء السفر في السيارة.

العودة إلى الصفحة الرئيسية

أليتيا Top 10
  1. الأكثر قراءة
النشرة
تسلم Aleteia يومياً

الملايين من القراء حول العالم - ومنهم الآلاف من المسيحيين في الشرق الأوسط - يأتون الى أليتيا للمعلومات، والتشجيع والإلهام. الرجاء ان تأخذ بعين الاعتبار مساعدة القسم العربي بتبرع بسيط.