أخبار حياتية لزوادتك اليومية
أليتيا

صلاة رائعة لتأمل آلام الرب وموته وقيامته

مشاركة
تعليق

روما/ أليتيا (aleteia.org/ar)

+ يا مَنْ داس المعصرة وحده و انغرست فيه الآلام كسهام الموت… أنا أدرك مقدار ما عانيت وحدك، وتلاميذك نيام.
+ اسمح وعرفني ماذا أصنع أنا الآن من أجلك.
+ جثسيماني ماثلة أمامي وأنت جاث بركبتيك على الأرض العراء. وبالرغم من برد الليل كان عرقك يتصبب كالدم.
+ واسمح واعتبر الامي واحزاني شركة متواضعة في الامك.
+ لقد رضيت أن تشرب الكأس عني.
+ سوف أخدمك كل أيام حياتي.
+ فقط عرفني كيف أكرمك.
+ طلبت من تلاميذك أن يسهروا ويصلوا معك ساعة واحدة, فناموا.
+ سأسهر وأصلي ولن أغفل عن ذكر ألامك في جثسيماني.
+ سأرددها بالشكر و عرفان الجميل كل أيام حياتي.
+ الام… نزيف… عطش… دوار وغصة وتسليم الروح.
+ وأخيرا وقعت حبة الحنطة بإرادتها وماتت!
+ الآن عرفت معنى المحبة.
+ ومعنى الغلبة على العالم.
+ أقدم لك يا سيدي قوتي إكراما لجروحك النازفة… وصحتي وشبابي أضعهما تحت قدميك الداميتين.
+ ومالي أضعه فى يديك المجروحتين.
+ سأصوم إكراما لعطشك.
+ سأبذل حياتي لذكرى موتك.
+ سأبذلها في الخفاء, وعند الضرورة فى العلن.
+ نعم يارب. نعم يا يسوعي المصلوب.
+ نعم ياربي يسوع, لقد مرت عليك ساعات الظلام من السادسة إلى التاسعة.
+ يا من جزت هذا كله عنى, نعم يارب, اذكرني, اذكرني الآن وأنت في ملكوتك. واذكر شعبك, لكى لا يستثقلوا الظلمة إذا غشيتهم ثلاث ساعات. ولكي لا يدخلوا اليأس أبدا طالما أنت هتكت ستار الظلمة إذا غشيتهم ثلاث ساعات. ولكي لا يدخلوا اليأس أبدا طالما أنت هتكت ستار الظلمة بقيامتك, إذ قمت أيها النور الحقيقي, وفيك أدخلت البشرية في نور أبدي.
+ ادخلنا اليوم يا ابن الله في هذا الصليب, صليب الحبيب، لندخل معك القضاء ونخرج مغفوري الخطايا والزلات. أمين.
+ سامحنا ياابن الله واقبلنا لنكون شركاء حبك العظيم الذي دفعك إلى هذا الصليب. أمين.
+ ليتمجد اسمك في كنيستك، من الآن وإلى الأبد. أمين.
+ أيها الجسد المسجى المثخن بالجراح، المكسور عنى وعن كثيرين.
+ لقد حان يوم تكفينك.
+ ملذا أقدم اليوم إكرامًا لجسدك الذي تمزق عني؟
+ أريد أن أكون كمريم النشيطة، التي سبقت بالرؤيا كنبية، وطيبت بالناردين الجسد حيًا.
+ ولاأريد أن أكون كالمجدلية التي ذهبت لتطيبه ميتًا فوجدت القبر فارغًا.
+ ياسيد، أقدم لك الآن شبابي قبل أن يذبل.
+ وأسكب حياتي كلها منذ الآن فى حبك لأطيب قلبك.
+ واليوم أطلبك لأتوجك ملكًا على قلبي.
+ وأتقدم إلى مائدتك، لأسجد لجسدك، وأخذه شفاء لموتى ودواء لأوجاعي.
+ ياكاسر شوكة الموت، ياغالب الجحيم، بقيامتك نقضت أوجاع الجسد، وكسرت سطوة الألم.
+ أقمت الاتضاع. أحييت المحبة. مجدت الصليب.
+ أدخلت الحياة الجديدة إلى عالمنا الميت.
+ بددت يأس الإنسان. وعوض العجز والمذلة والذلة نفخت فيه صورة سلطانك.
+ كشفت سر الإنجيل، وأضأت الطريق، وفتحت ذهننا لإدراك سر الخلود.
+ أسست رجاءنا بغير المنظور، وبكل وعد الآب، وبكل كاهو آت … قويت إيماننا بنصرة الروح على الجسد، وغلبة الحق على الباطل، وحقيقة الدهر الآتي.
+ رفعت المحبة لنتخطى الألم، ونتجاوز الموت، ونتشجع في بذلها إلى أقصى حد.
+ أدخلت في قلوبنا سر الفرح الحقيقي الذى لا يمكن لأحد أن ينزعه منا.
+ أنا اليوم أتنسم من قبرك رائحة حياتي.
+ وأخذ من حنوطك مسحة لقيامة الجسد.
+ الآن تحولت حقيقة القبر عندي من مقر إلى عبور.
+ وعوض قسمات الحزن ولطخات الدم، ينطبع بهاء نور وجهك في قلبي.
+ الآن جروح يديك ورجليك تجعلني أسمو بجروحي.
+ وجنبك المفتوح، شهادة حياة، تبدد عني كل أهوال الموت.
+ قيامتك ياسيدي أكدت لي وعد مجيئك فلا تبطىء وتعال سريعًا.

كتاب الصلوات القبطي على الإنترنت  – موقع القديسة تقلا

 

العودة إلى الصفحة الرئيسية

أليتيا Top 10
  1. الأكثر قراءة
    |
    الأكثر مشاركة
النشرة
تسلم Aleteia يومياً