Aleteia
الأربعاء 21 أكتوبر
قصص ملهمة

عبثًا حاول خاطفوها إجبارها على اعتناق الإسلام واغتصبوها مرات عدة ورموا ابنها في النهر، ولكنها بقيت متمسكة بإيمانها!

AFP/Getty Images

طوني فارس - تم النشر في 28/02/18

وحدها المسبحة التي أخفتها في جيبها أنقذتها من الموت

في حدث لمنظمة عون الكنيسة المتألمة عام ٢٠١٨، اتشح لون الكولوسيوم في روما بلون الدم لهز الضمائر بشأن الاضطهاد الذي يعاني منه المسيحيون من حول العالم.

وتضمنت المبادرة شهادات لمسيحيين عانوا الكثير دفاعًا عن إيمانهم وحبهم ليسوع المسيح.




إقرأ أيضاً
من مسلمة إلى مسيحيّة ملتزمة… ياسمين ريتا-ماريا بيضاوي: اكتشفت في المسيحيّة وجه الله الحقيقي وغُصْتُ في أعماق أبوّته!

من بين هؤلاء، ريبيكا بيتروس شابة نيجيريّة ذاقت مرارة الخطف والاغتصاب ومحاولات القتل المتكررة إلّا أن ذلك لم يبعدها يومًا عن إيمانها.

ابنة الثمانية والعشرين ربيعًا خُطفت على يد بوكو حرام خلال عام 2014.

يكفي النّظر إلى عينيها لمعرفة هول ما عاشته ورأته.

عبثًا حاول خاطفوها إجبارها على اعتناق الإسلام إذ إنها ظلّت متمسكة بمسبحتها الوردية التي أخفتها سراً في جيبها.


djihadiste nigeria

إقرأ أيضاً
في هذا البلد مجازر شبه يومية ، الكهنة ورجال الدين في المقدمة

إيمان ريبيكا بيسوع أشعل غضب خاطفيها فقرروا حرمانها من روحها… أي من ابنها الصغير الذي لا يتعدّى عمره السنة الواحدة.

تقول ريبيكا وهي تبكي بحرارة إن الإرهابيين رموا بابنها في النّهر.


PRAWA OFIARY PRZEMOCY

إقرأ أيضاً
عذّبني وأجبرني على ترك مسيحيّتي… هدّدني بأذيتي وأذيّة عمتي وأقاربي… انظروا الى علامات تعذيبي الظاهرة على جسدي

قصّة اضطهاد ريبيكا لم تتوقّف عند هذا الحد بل كان لها تتمّة مليئة بالخوف والرّعب والألم.

جسدها الفتي تعرّض للاغتصاب الجماعي مرّات عديدة ما تركها في حالة من الألم الجسدي والنّفسي. وحدها المسبحة كانت بمثابة الملاذ الآمن ومصدر الأمل.

نتيجة للاغتصاب حملت ريبيكا وأنجبت صبيًا في مكان لا يعرف للحياة قيمة.

برغم كل ما تقدّم لم تفقد ريبيكا الأمل بالفرار من قبضة الإرهابيين… وهذا ما حصل فعلًا حيث حملت طفلها ومسبحتها ذات يوم  وتمكنت من الهرب وطي تلك الصفحة المظلمة من حياتها.

العودة الى الصفحة الرئيسية

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

Tags:
اغتصابحياةعون الكنيسة المتألمة
صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
priest in Greece
هيثم الشاعر
تركيا تلقي القبض على راهب سرياني أرثوذكسي وال...
هيثم الشاعر
بالفيديو: لحظات صادمة حاول فيها مخرّب نزع صلي...
ماريا لوزانو
لبنان: "الراهبات في بيروت شهادة حيّة للمسيح ع...
Igreja em Pearl River tem altar profanado
أليتيا
كاهن وامرأتان يرتكبون أفعالًا مشينة على المذب...
أليتيا
خاص عبر "أليتيا العربيّة"… رسالة رجاء من القد...
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
JACOB BARNETT
دولوريس ماسوت
قالوا انه لن يُجيد سوى ربط حذائه وها هو اليوم...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً