أخبار حياتية لزوادتك اليومية

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

أليتيا

محطّة يوميّة مع القدّيس فرنسيس الأسّيزي في هذا الصوم المبارك…تعليم اليوم: الإثنين 26 شباط 2018

مشاركة

روما/ أليتيا (aleteia.org/ar) نقدّم لكم خلال الصوم الكبير محطّةً يوميّةً مع القدّيس فرنسيس الأسّيزي تحضّرها رهبنة مار فرنسيس للعلمانيّين في لبنان تحت عنوان “صوم 2018 – مع أبينا القدّيس فرنسيس” وسنقوم بتعليقٍ صغيرٍ على الصورة اليوميّة لهذه المسيرة.

 

 

محطّة اليوم: الإثنين من الأسبوع الثالث

مع دخولنا في الأسبوع الثالث من الصوم فلنتأمّل بأوّل مراحل اهتداء القدّيس فرنسيس الأسّيزي. فهو سعى لأن يصبح فارسًا عظيمًا ويشتهر في المعمورة كلّها. لكنّ طرق الربّ كانت مغايرة. ففي إحدى المرّات بينما كان مارًّا في حقول أسّيزي، التقى أبرصًا كان هنالك يستعطي. فمرّ بسرعةٍ أمامه محاولاً تناسيه لكنّه عاد فنزل عن جواده، أعطاه رداءه وقبّله. «وعندما عاد فامتطى جواده، التفت هنا وهناك في حقول أسّيزي الممتدّة أمامه، لكنّ الأبرص كان قد اختفى!» (سيرة شيلانو الثانية، 9).

 

كم من “أبرص” نواجه يوميًّا دون التوقّف لمواساته؟ دعونا أيّها الإخوة الأعزّاء خلال هذا الصوم المبارك نتعرّف على الأبرص الذي في داخلنا الذي تتآكله الخطيئة فنقبّله وندعوه إلى التوبة كما دعونا أيضًا نواسي جميع المحزونين الذين نلتقي بهم اليوم وكلّ يوم.

 

العودة إلى الصفحة الرئيسية

أليتيا Top 10
  1. الأكثر قراءة
النشرة
تسلم Aleteia يومياً