أخبار حياتية لزوادتك اليومية

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

أليتيا

أعطت ابنتها هذا الدواء للأطفال وحدثت الكارثة… الرجاء الانتباه لأطفالكم

مشاركة

تورونتو/ أليتيا (ar.aleteia.org). – في تورونتو في كندا قامت أم لطفلة صغيرة بإعطاء ابنتها دواء “أدفيل” للأطفال والعنصر المركب الأساسي فيه هو الـ “آي بي بروفين” وهو بالطبع دواء معروف.

 

كانت الطفلة تبكي كثيراً بسبب جرح أحدثته إذ عضّت شفتها فما كان من الأم إلا أن أعطتها الأدفيل فارتاحت الطفلة.

ولكن عندما كانت تغيّر لها الحفاض تفاجأت الأم أن خروج ابنها لونه أسود داكن الأمر الذي أثار الذعر والخوف فيها فاتصلت مباشرة بالمستشفى.

 

لدى سماعها بالحادثة طلبت الممرضة إحضار الطفلة فوراً الى المستشفى، فقد أخذ الأطباء الأمر على محمل الجد كثيراً، الأمر الذي زاد من خوف الأم.

 

بعد إجراء فحوصات الدم والناضور تبيّن أن الطفلة تعاني من قرحة خطرة في مكانين في معدتها، والسبب الدواء!

انتشر الخبر على مواقع التواصل الاجتماعي بين مؤيد ومعارض لشركة الدواء الأمر الذي أجبر الأخيرة على إصدار بيان أن الأدوية بشكل عام مضرة. ولكن يختلف الأمر بين شخص وآخر وما حصل مع هذه الطفلة هو كناية عن عدة عوامل مجتمعة:

أولا معدنها الحساسة جداً وثانيا إعطاؤها كمية من الدواء أكثر من اللزوم.

 

الأطباء قالوا أن كل أنواع الأدوية بشكل عام خطيرة وخاصة إذا ما أفرط الشخص في تناولها، فكم بالحري في وضع طفل أو طفلة بغض النظر عن الدواء بحد ذاته.

 

المهم في الأمر أن وضع الطفلة مستقر وسيتطلب الأمر وقتاً لشفائها ولكن الأم – التي شنت حملة على شركة الدواء “أدفيلا”
تعلّمت هي أيضاً درساً قاسياً كان يفقدها ابنتها!

 

نصلي لكي ينعم الرب على هذه الطفلة بالشفاء العاجل ولكي ينتبه جميع الأهل الى موضوع الأدوية وعدم الإفراط فيها ودائماً معاينة الطبيب بدلاً من الارتجال والتأويلات الشخصية!

 

 

العودة الى الصفحة الرئيسية

أليتيا Top 10
  1. الأكثر قراءة
النشرة
تسلم Aleteia يومياً