لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

ساعدنا لنحافظ على الشعلة. تبرع الآن
أليتيا

محطّة يوميّة مع القدّيس فرنسيس الأسّيزي في هذا الصوم المبارك…تعليم اليوم: الخميس 22 شباط 2018

مشاركة

 

روما/أليتيا(aleteia.org/ar)نقدّم لكم خلال الصوم الكبير محطّةً يوميّةً مع القدّيس فرنسيس الأسّيزي تحضّرها رهبنة مار فرنسيس للعلمانيّين في لبنان تحت عنوان “صوم 2018 – مع أبينا القدّيس فرنسيس” وسنقوم بتعليقٍ صغيرٍ على الصورة اليوميّة لهذه المسيرة.

 

محطّة اليوم: الخميس من الأسبوع الثاني

فرنسيس الأسّيزي، اسمٌ ارتبط بالقداسة والصلاة، بالزهد والفقر، بالأخوّة والسّلام وبعديدٍ من الفضائل والقِيَم الأخرى. لكنّ جميع الأنوار الروحيّة وأسس الروحانيّة الفرنسيسيّة تستند على الحجر الذي أصبح رأس الزاوية، أيّ على يسوع المسيح. فمنذ اليوم الأوّل الذي أرسل الله وراء فرنسيس الأسّيزي أشخاصًا آخرين لاتّباعه، عرف فرنسيس أنّ كلّ شيء يجب أن يستند على الربّ وعلى مشيئته لحياته. من هنا كما تخبر سيرة بيروجيا وهي إحدى أقدم قصص حياة هذا القدّيس أنّه: «بعد أن انضمّ أوّل شخصين إلى فرنسيس، ركع الثلاثة بتواضعٍ في كنيسة أسّيزي مصلّين طالبين من الربّ أن يُظهر لهم الطريق» (سيرة بيروجيا 10).

 

فلنسأل الله نحن أيضًا أن يعطينا نعمة الصلاة فنركع أمام عرش مجده القدّوس ونناجيه قائلين: «يا ربّ إلى تذهب؟ فإنّني وراءك أرغب أن أسير…».

 

العودة الى الصفحة الرئيسية 

أليتيا Top 10
  1. الأكثر قراءة
النشرة
تسلم Aleteia يومياً

الملايين من القراء حول العالم - ومنهم الآلاف من المسيحيين في الشرق الأوسط - يأتون الى أليتيا للمعلومات، والتشجيع والإلهام. الرجاء ان تأخذ بعين الاعتبار مساعدة القسم العربي بتبرع بسيط.