لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

ساعدنا لنحافظ على الشعلة. تبرع الآن
أليتيا

كيف أصبح القديس بطرس اسقف انطاكيا قبل أن يكون أسقف روما؟

SAINT PETER ICON
مشاركة

روما/ أليتيا (aleteia.org/ar) في حين يُعرف ان القديس بطرس كان أسقف روما، بدأ “أمير الرسل” مهمته في “روما الشرق”، أي فيم. مدينة أنطاكيا القديمة.

 

فكانت أنطاكيا عاصمة الشرق بعد الإسكندريّة وأصبحت مدينة محوريّة يفضلها أباطرة روما وجزء محوري من الإمبراطوريّة.

 

وأصبحت كذلك مدينة مهمة بالنسبة للمسيحيين في العقود الأولى التي تلت موت المسيح. أصبحت انطاكيا مرتع المسيحيين اليهود الذي هربوا من أورشليم بعد ان رُجم القديس اسطفانوس حتى الموت. لهذا السبب ولغيره من الأسباب، كان من الطبيعي ان يحاول بطرس الاستجابة لاحتياجات المسيحيين الأولى هناك.

 

ويُقال ان بطرس وصل الى انطاكيا لكي يبشر ببشرى المسيح. لكن ثيوفيليوس، حاكم المدينة لم يرغب ببقائه وقال له: “بطرس، لما تُفسد الناس؟”. حاول بطرس ان يدفع بثيوفيليوس الى الاهتداء لكن سرعان ما سُجن.

 

سمع القديس بولس بسجن بطرس فهمّ الى زيارة ثيوفيليوس من أجل محاولة اطلاق سراحه. رفض ثيوفيليوس لكن اهتم لما زعمه بولس حول قدرة بطرس على إقامة الموتى. فقال إن استطاع بطرس ان يُقيم ابنه، يُفرج عنه. قام الإبن بصورة عجائبيّة من خلال شفاعة بطرس الذي أعطي مطلق الحريّة للتبشير بالإنجيل في انطاكيا.

 

بغض النظر عن صحة هذه القصة، رحب شعب أنطاكيا بتبشير بطرس ونصبوه في أعلى مقام . ويُقال ان بطرس بقي في انطاكيا لسبع سنوات قبل التوجه الى روما ليصبح أوّل اسقف فيها.

 

في القرون التي تلت موت بطرس، اتبع الأساقفة عادة الاحتفال بتكريسه الأوّل ولذلك تحتفل الكنيسة في كلّ ٢٢ من فبراير بذكرى تنصيب بطرس أسقفاً لأنطاكيا.

العودة إلى الصفحة الرئيسية

أليتيا Top 10
  1. الأكثر قراءة
النشرة
تسلم Aleteia يومياً

الملايين من القراء حول العالم - ومنهم الآلاف من المسيحيين في الشرق الأوسط - يأتون الى أليتيا للمعلومات، والتشجيع والإلهام. الرجاء ان تأخذ بعين الاعتبار مساعدة القسم العربي بتبرع بسيط.