أخبار حياتية لزوادتك اليومية
أليتيا

وقف في وجه الرصاص وحمى ٢٠ من أصدقاءه في مجزرة فلوريدا. أصابته ٥ رصاصات وهو الآن يصارع الموت. الرجاء الصلاة من اجل أنطوني!

مشاركة
تعليق

فلوريدا/ أليتيا (aleteia.org/ar) أنطوني بورجس يحمي بجسمه ٢٠ من أصدقائه خلال عملية إطلاق النار التي حصلت خلال الأسبوع الماضي في مدرسة في باركلاند في فلوريدا.

أنطوني ابن الـ ١٥ سنة،  حاول أن يغلق باب الصف بينما كان القاتل يطلق النار.

أصيب أنطوني بخمس طلقات اخترقت الباب.

لم يتأذى أي من أصدقائه لكنه يخضع لعمليات جراحيّة دقيقة ولهذا علينا تكثيف الصلاة لنجاحها وإنقاذ حياته.

حالته مستقرة ولكن إعادة تأهيله طويلة وسيجري عمليات جراحية أخرى.

وقال عنه والده أنه بطل بكل ما للكلمة من معنى.

 

العودة إلى الصفحة الرئيسية

أليتيا Top 10
  1. الأكثر قراءة
    |
    الأكثر مشاركة
النشرة
تسلم Aleteia يومياً