لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

ساعدنا لنحافظ على الشعلة. تبرع الآن
أليتيا

لن تصدّقوا أين يعيش هذا الناسك المسيحي إلّا بعد مشاهدتكم الفيديو

مشاركة

مصر/ أليتيا (aleteia.org/ar) معلّق بين السّماء والأرض يقف رجل دين قبطي على إحدى قمم جبال غيرالتا الإثيوبية.

 

فهناك فقط يجد هايليسيلاسي كحساي نفسه أقرب إلى السّماء، كيف لا وفي إحدى منحدرات الجبل كنيسة تعود للقرن السّادس.

 

“أنا لا أخاف من تسلّق الجبل للوصول إلى الكنيسة إذ إنّي أقوم بذلك يوميًّا. الأمر صعب جدًّا إلّا أنّه ممكن.” يقول هايليسيلاسي كحساي.

 

يستيقظ النّاسك الأثيوبي يوميًّا في الصّباح الباكر ويعمل في قلّايته حتّى السّاعة السّادسة صباحًا.

 

تستغرق رحلة هايليسيلاسي كحساي اليومية إلى الكنيسة نحو ساعتين. هناك في الكنيسة التي قام القدّيس أبونا ياماتا ببنائها يمضي كحساي معظم وقته في قراءة الكتب القديمة.

 

“أشعر بالسعادة عند قراءة الكتب طيلة النّهار. المكان هنا هادئ جدًّا ولا يوجد أحد للتّحدث معه.”

 

هذا ويتسلّق هايليسيلاسي كحساي الجبل حافي القدمين ومن دون الاستعانة بالحبال.

 

رجال الدّين المسيحيين الذين عملوا في هذه الكنيسة دفنوا على مقربة منها علمًا أنه لم يصب أي منهم بأي مكروه خلال تسلّق الجبل للوصول إلى الكنيسة.

 

“حتّى الآن لم يقع أحد من على هذا الجبل بسبب وجود 9 قدّيسين لحماية زوار الكنيسة.” يوضح هايليسيلاسي كحساي الذي يغادر الكنيسة مع المغيب ويعود إلى قلّايته.

 

العودة إلى الصفحة الرئيسية

Tags:
ناسك
أليتيا Top 10
  1. الأكثر قراءة
النشرة
تسلم Aleteia يومياً

الملايين من القراء حول العالم - ومنهم الآلاف من المسيحيين في الشرق الأوسط - يأتون الى أليتيا للمعلومات، والتشجيع والإلهام. الرجاء ان تأخذ بعين الاعتبار مساعدة القسم العربي بتبرع بسيط.