أخبار حياتية لزوادتك اليومية
أليتيا

أمر يصعب تصديقه: المتسوّل الذي أعان الأيتام وبنى الكنائس!!! توفي عن عمر ١٠٣ سنوات… إليكم بعض التفاصيل المثيرة للاهتمام

DOBRI DOBREV
مشاركة
تعليق

بلغاريا/ أليتيا (aleteia.org/ar) توفي “الجد دوبري” وهو متسوّل كان يُطلق عليه اسم القديس الحيّ في بلغاريا بعد أن وهب الآلاف للكنائس المسيحيّة الأرثوذكسيّة.

توفي عن عمرٍ يناهز الـ١٠٣ سنة بعد ان اصبح ، في السنوات الـ٢٥ الماضيّة، جزءًا من مشهد مدخل كنيسة القديسين السبعة في صوفيا أو كاتدرائيّة ألكسندر نيفسكي في وسط المدينة.

وأصبح دوبري دوبريف، أكبر مانحي الكاتدرائيّة المعروفة بقبتها الذهبيّة بعد أن وهب ٣٥،٧٠٠ ليفا (أي ٢٢،٥٠٠ دولار) في العام ٢٠٠٩

كما وساعد عددا من الأديرة والكنائس الأصغر حجماً من خلال التبرع بالصدقات التي جمعها عبر السنوات.

عاش “الجد دوبري” حياة تقشف فسكن في كوخ صغير فيه سرير وطاولة فقط في فناء كنيسة في بايلوفو، مسقط رأسه القريب من صوفيا.

وعلى الرغم من أنه لم يكن معروفاً على المستوى الوطني، علماً ان بلغاريا من أفقر البلدان في أوروبا، إلا انه أصبح نجماً على انترنيت بعد ان خصص له عدد من المعجبين صفحات على فيسبوك لاقت متابعة كثيفة.

ورسم بعض الفنانين صورة كبيرة له وهو يحمل شمعة على احدى المباني في صوفيا في حين لقبته وسائل الاعلام بـ”قديس بايلوفو الحيّ”.

 

 

 

العودة إلى الصفحة الرئيسية

أليتيا Top 10
  1. الأكثر قراءة
    |
    الأكثر مشاركة
النشرة
تسلم Aleteia يومياً