Aleteia logoAleteia logo
Aleteia
الجمعة 30 أكتوبر
home iconروحانية
line break icon

تارة يقف الإنسان أمام المرض حائرًا وطورا يسرق الموت أحد أحبّائه، وما يساعد و التأمل بآلام المسيح

NUN

Amarax | Shutterstock

أليتيا - تم النشر في 15/02/18

يومًا بعد يوم يتجابه الإنسان مع مخاطر هذه الحياة وتحدّياتها. فتارة يقف أمام المرض حائرًا وطورا يسرق الموت أحد أحبّائه، واضعًا إيّاه في أزمةٍ وجوديّةٍ كبيرة.

لكنّ الله سيّد هذا العالم لم يخلق الإنسان ليتركه وحده، فلقد شقّ السماوات ونزل فصار إنسانًا وعاش كلّ أبعاد حياة الإنسان ما عدا الخطيئة (الرسالة إلى العبرانيّين 4: 15) ليفتديه من الخطيئة ويعيده إلى قلبه الأزلي.

وبعيشه كإنسانٍ قد أعطى معنىً لحياتنا البشريّة. وبخاصّة فيما يتعلّق بالموت والألم إذ أنّه غلب الموت بالموت وسبى الجحيم ولم تمسه بأذى (من الطقس البيزنطي – خدمة عيد القيامة). ففتح لنا باب السّماء ورفع من كرامتنا البشريّة أكثر بعد. من هنا فإنّ التأمّل بآلام المسيح هو نوعٌ من التعمّق في معنى حياتنا وقيمة كرامتنا البشريّة العالية.

فمن فَهِمَ حبّ الله للإنسان أدرك قيمة الإنسان. ومن يدرك قيمة الإنسان تتغيّر نظرته إلى نفسه ويعرف قيمته عند الربّ ويتعلّم أن يحترم أخيه الإنسان، صاحب الكرامة عينها، ويحبّه. من هنا لا بدّ في هذا الصوم المبارك الذي يقودنا إلى أسبوع الآلام العظيم أن نتأمّل ونتعمّق أكثر فأكثر بمعنى آلام المسيح وبأهميّتها لحياتنا الروحيّة اليوميّة.

العودة إلى الصفحة الرئيسية

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

Tags:
من البيت
صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
هيثم الشاعر
الشتائم تنهال على الممثلة اللبنانية نادين نجي...
هيثم الشاعر
مذبحة داخل مدرسة مسيحية ضحيّتها أطفال أبرياء
OLD WOMAN, WRITING
سيريث غاردينر
رسالة مهمة من إيرلندية تبلغ من العمر 107 أعوا...
أنياز بينار لوغري
هجوم بالسكين قرب كنيسة في نيس والحصيلة ثلاثة ...
غيتا مارون
في لبنان… قصدت عيادة الطبيب، لكنها تفاجأت بتس...
غيتا مارون
صلاة رائعة كتبها الشهيد اللبناني فتحي بلدي
غيتا مارون
هل مُنح الخلاص للمسيحيين فقط؟ الأب بيتر حنا ي...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً