أخبار حياتية لزوادتك اليومية
أليتيا

بلدة في الولايات المتحدة الأمريكية لا يحق سوى للمسيحيين شراء المنازل فيها!

مشاركة
تعليق

أمريكا/أليتيا(aleteia.org/ar) يعتبر عدد كبير من الناس “باي فيو” المكان المثالي إلا ان دعوى قضائيّة تعيد النظر في الشرط القائل بأن المسيحيين فقط يستطعون امتلاك الأراضي.

تقع بلدة “باي فيو” في شبه جزيرة ميشيغان السفلى وكانت مقصداً للعائلات الميثوديّة منذ ١٤٠ سنة كوجهة لقضاء العطلة الصيفيّة حتى وان بعض الأكواخ القديمة لا تزال موجودة في شوارعها.

لكن هذا النعيم ليس متاحاً للجميع… إذ لا يحق سوى للمسيحيين شراء المنازل أو حتى نقلها بالإرث. فقد صدر قانون فرعي في العام ١٩٤٧ تمّ تعزيره في العام ١٩٨٦ يطلب براهين للتملك ومنها ورقة من كاهن الرعيّة تفيد بأن الشخص المعني ملتزم مسيحياً.

ورفع عشرات المقيمين في البلدة دعوى بحق المدينة ومؤسسة باي فيو وشركة عقارات مشيرين الى ان الحصريّة المسيحيّة غير شرعيّة وغير دستوريّة.

فهل باي فيو جماعة دينيّة تسعى الى ممارسة شعائرها بسلام كما لطالما رغبت؟ أم هي جماعة تنتهك الحقوق المدنيّة والدستوريّة كما تشير الدعوى المقدمة؟

يعتبر المقيمون انه من الواجب المحافظة على هذه القواعد كما هي انطلاقاً من الحاجة اليوم الى العيش مع أشخاص يشبهوننا في الإيمان والهويّة في هذا العالم السريع التغيّر.

فقد ملأت العائلات والأصدقاء المنازل على مرّ السنين بالروح الطيّبة والضحك والدفء كما واعتُبرت منازل باي فيو الـ٤٤٧ بيوت مسجلة على القائمة الوطنيّة للأماكن التاريخيّة. ويقول المقيمون ان المكان وُجد لغاية فكان الناس يتوافدون من أجل المشاركة في حياة مسيحيّة مشتركة. ويضيفون بأن القواعد المرعيّة الإجراء لطالما كانت كذلك وبأن الانضمام فعل طوعي أما تغيير الرأي بعد ان يصبح الفرد عضواً فهذا معيب جداً.

وتجدر الإشارة الى ان العنصر الحصري بامتلاك المسيحيين أُدرج في أربعينيات القرن الماضي في حقبة شهدت توتراً عرقياً ومناهضة للساميّة في الولايات المتحدة مع طلب عدد كبير من اللاجئين اليهود اللجوء في أوروبا – وهو أمر أيّدته أغلبيّة الشعب الأمريكي.

كما وان مسألة الطعن بقانون باي فيو نتج عن امتعاض أحد الأفراد المسيحيين المتزوج من امرأة يهوديّة والذي لا يمكنه ان ينقل لها أو لأولاده المنزل بالميراث وذلك بسبب انتمائهم الديني المزدوج.

 

العودة الى الصفحة الرئيسية 

أليتيا Top 10
  1. الأكثر قراءة
    |
    الأكثر مشاركة
النشرة
تسلم Aleteia يومياً