لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

ساعدنا لنحافظ على الشعلة. تبرع الآن
أليتيا

“أدخل الألوان إلى صيامك”

miracle
Shutterstock
مشاركة

روما/ أليتيا (aleteia.org/ar) قد يبدو لك تحدي الصيام مملاً لكن هل سبق لك أن فكرت في رفع التحدي؟

 

اليك اقتراح: اطلق على التحدي اسم “صيام ٢٠١٨: تحدي الشعور الرائع!”

 

وإن كنت تشعر بصعوبة في الاستمرار في التحدي؟ ارسل الينا رسالة خاصة وسنحرص على ان تقديم رسالة مشجعة فتتمكن من المضي قدماً…”

 

قل مثلاً سوف استخدم الهاتف اليوم من أجل الإتصال وتلقي الاتصالات ولن يكون لعبة ووسيلة تسليّة أو سوف أخصص ما لا يقل عن ٣٠ دقيقة لكي أقدمها للّه في الصلاة.

ضع قائمة بالمؤسسات الخيريّة المهتمة بالأشخاص المحتاجين: قدم ساعتَين من وقتك للمساعدة.

ارسل رسالة (واتساب، فيسبوك، إلخ.) لثلاث أشخاص للشكر على خدمة لم تعترف بها كما يجب من قبل.

 

(يوم الأحد؟) فكر في الأسبوع المنصرم – بالعمل، الدرس، العائلة، الأصدقاء وضع قائمة من ٥ أمور تعطيك الشعور بالامتنان واشكر اللّه عليها!

هل سبق لك أن فكرت بمعنى القداسة في حياتك؟ ما الأهم بالنسبة اليك للوصول الى القداسة؟ اختر أمر واحد فقط وابدأ به اليوم.

خصص ١٥ دقيقة لنفسك وفكر خلالها بأصعب لحظات حياتك. هل شعرت بأن اللّه تخلى عنك؟ إن كانت هذه هي الحال، لا تخف من التحدث مع يسوع بهذا الشأن! كن أكيداً انه يعرف تماماً معنى الألم وانه معك في جميع اللحظات…

إن الوحدة تجربة صعبة جداً ويشعر كلّ واحدٍ منا بالوحدة أحياناً. انظر من حولك اليوم واختر شخصاً يحتاج فعلاً الى أحد الى جانبه. قد يكون شخصاً خسر حبيب أو غير مفهوم من الآخرين. قف الى جانبه، تبادل معه أطراف الحديث، تناول معه القهوة…

متى كانت المرّة الأخيرة التي فكرت فيها بسعادتك؟ قم بذلك اليوم. اكتب ٣ معوقات أساسيّة تُبعد عنك السعادة.

(لليوم التالي) – خذ القائمة التي وضعتها البارحة وفكر اليوم كيف عساك تزيل أو تتخطى أو تتجاوز هذه المعوقات. لكن كن عادلاً، مثلاً، قد لا يكون الشريك هو العائق أمام السعادة إنما طريقة تواصلك معه…

قم بمفاجأة شخص تحبه حقاً من خلال ارسال رسالة غير متوقعة.

قدم يد العون اليوم لشخص بحاجة. قد يكون شخصاً لا تعرفه. فانتبه لمن حولك!

فكر اليوم في جميع احبابك واصدقائك (وربما اعداءك أيضاً) الذين انتقلوا الى دنيا الحق وصلي من أجلهم.

(لعطلة نهاية الأسبوع). قدم وقتك لأقرب الناس اليك. تناول معهم الغداء دون مشاهدة التلفاز أو استخدام الهاتف. قم بشيء مسلٍ معهم وكن على طبيعتك!

هل فكرّت في الاعتراف قبل الفصح؟ اختر يوماً لكي تتصالح مع اللّه. كن واقعياً وملتزماً.

دوّن ٥ مواهب أو أمور تحبها فيك. هذا ليس بالأمر السهل لكن لكل واحد منا مواهب وكلّ واحدٍ منا فريد. تذكر – قد يكون التصفير حتى هبة كبيرة!

 

العودة إلى الصفحة الرئيسية

أليتيا Top 10
  1. الأكثر قراءة
النشرة
تسلم Aleteia يومياً

الملايين من القراء حول العالم - ومنهم الآلاف من المسيحيين في الشرق الأوسط - يأتون الى أليتيا للمعلومات، والتشجيع والإلهام. الرجاء ان تأخذ بعين الاعتبار مساعدة القسم العربي بتبرع بسيط.