Aleteia
الإثنين 26 أكتوبر
قصص ملهمة

قبل موته قال الأب لابنه: متى صرفت مالك اذهب إلى القبو وعلّق نفسك بالحبل الذي تركته لك ومت وهذا ما حدث

MAN,PRAYER,CANCER,HOSPITAL

PepOmint | CC BY-NC 2.0

طوني عساف - تم النشر في 12/02/18

يحكى انّ رجلاً فاحش الثراء وقبل موته، ترك لابنه ميراثه الكبير، وقال لابنه، تمتّع، فالحياة لا قيمة لها، اصرف مالك على سعادتك، وعندما ينتهي مالك، اذهب الى القبو فهناك حبل علّق نفسك به وانتخر، الافضل أن تموت من أن يشمت بك الناس.

تفاجأ الشاب بما قاله أبيه، وما هي إلّا أيّام حتى توفي الرجل، وبدأ الشاب بصرف أموال أبيه على الخمور والقمار والنساء.

صرف الشاب أمواله على جميع اصدقائه، بنى لهم القصور واشترى لهم السيارات وسافر معهم، وعندما صرف أمواله كلها، لم يبق أحد من اصدقائه الى جانبه، كلهم تركوه، فبكى بكاء مراً وتذكّر ما قاله أبيه قبل موته وذهب حزيناً الى القبو، رأى الحبل، لفّه حول عنقه وقرر الانتخار.

وما هي إلّا لحظات حتى انفتح سقف القبو وسقط الشاب على الأرض وسقطت فوقه أكياس من المال لا تحصى ولا تعدّ.

كانت صدمة الشاب كبيرة، وبدأ يفتح الشاب الأكياس وفي كل كيس رسالة تركها أبيه بخط يده:

“ابني الحبيب،

عرفت أنك ستصل الى هذه اللحظة من حياتك،

أنت كريم، صرفت مالك على اصدقائك، على ملذاتك، وعندما شحّ مالك، يئست وقررت الانتحار.

ها إني اترك لك نصف ثروتي هنا، بعد أن هدرت نصف ثروتي الأخرى.

اعلم، انّني لم اتركك، واعلم أيضاً أنّ الله ابيك في السماوات لن يتركك.

هناك حبل معلّق بين الأرض والسماء، هو حبل الصلاة، لا تيأس، فالله في انتظارك دائماً.

أنت كالابن الشاطر الذي صرف ماله، وها أنا اليوم اترك له مالي، ولكن، تعلّم مما حدث، تعلّم أنّ صرف المال بالطريقة التي كنت تصرفه بها لن يؤدي بك إلّا الى اليأس، العالم سيتركك، وستبقى وحيداً.

المهم، هناك اب في السماء عظيم، ارجع اليه متى شعرت أن حياتك قاسية.

لا تنتحر، لا تيأس، فالله محب، ولكن اثبت به فلا تكون أيامك سوداء بعد اليوم”.

العودة الى الصفحة الرئيسية

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
أليتيا
مقتل كاهن في خلال مساعدته امرأة تتعرّض للسرقة
هيثم الشاعر
تدخّل إلهي في مزار سيدة لبنان - حريصا
غيتا مارون
بعد تداول فيديو كنيسة أوروبيّة تحوّلت إلى مطع...
غيتا مارون
هل دعم البابا فرنسيس حقّ المثليّين في الزواج ...
ST RITA ; CATHOLIC PRAYER
أليتيا
صلاة رائعة إلى القديسة ريتا
لويز ألميراس
وفاة شماس وأول حاكم منطقة من ذوي الاحتياجات ا...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً