لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

أليتيا

في لبنان كاهن يشكّك الناس… ما فعله في مطار بيروت وخاصة في بداية الصوم غير مقبول حتى ولو عن غير قصد!

مشاركة

روما/ أليتيا (ar.aleteia.org). – في بداية زمن الصوم المبارك استوقفنا ما كتبه الصحافي طوني أبي نجم على صفحته على فايسبوك:

“وأنا في المطار متجها إلى لاهاي فجر اثنين الرماد حصل معي ما لم يكن في الحسبان. شاهدت كاهنا معروفاً يتقن التمثيل بكل المعاني. كان على جبينه صليب الرماد. صور نفسه بالفيديو وهو يلقي “موعظة” لجمهوره متمنياً لهم صوما مباركاً. أنهى التصوير وأخذ قنينة مياه وأزال بها الصليب عن جبينه وصنع لنفسه كوبا من النسكافيه أو ما شابه من الآلة وذهب يحتسيه بهدوء وكان برفقته أحدهم، ربما كاهن آخر.

ما حصل لم يزعزع إيماني على الإطلاق. شعرت بيسوع المسيح يبتسم ويقول لي:”لا تكونوا كالفريسيين الجدد في هذا الزمن الرديء”.

صوما مباركا للجميع… واذكر يا انسان أنك من التراب وإلى التراب تعود”!

 

لا شك انّ هكذا يخبر يزعجنا جميعاً كمسيحيين وقد يشككنا، وقد يشكك غيرنا من غير المسيحيين. ولكن، قد يكون هذا الكاهن مصاباً بمرض ما وهو بحاجة الى تناول فنجان قهوة أو ما شابه، وهو لا يريد تشكيك غيره من المؤمنين، لهذا نزع الصليب عن جبينه. وربما لا، وعلى الكهنة أن يكونوا حذرين خلال الصوم، قبله وبعده، فهم صورة يسوع بين العالم.

كذلك، علينا كعلمانيين أن نكون صورة عن يسوع، علينا أن نعيش هذا الصيام بتقوى بعيداً عن ايمان الفريسيين وأن نعمل جاهداً كي نبني شراكة المحبة والرحمة بين اخوتنا، سيما على مواقع التواصل الاجتماعي.

نصلّي كي يمنحنا الله في هذا الزمن القدرة على التمييز وأن نسير نحو القيامة بثبات.

 

العودة الى الصفحة الرئيسية

النشرة
تسلم Aleteia يومياً