أخبار حياتية لزوادتك اليومية

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

أليتيا

لائحة بالنعم التي وعدت بها العذراء كلّ من يصلّي ورديّتها المقدّسة…لا تتردّدوا في تلاوتها

FIGURA MARYI
Shutterstock
مشاركة

روما/ أليتيا (aleteia.org/ar) المسبحة هي أكثر من مجرد صلاة بالنّسبة لأبناء الكنيسة الكاثوليكية.  إن حبّات المسبحة هي في كثير من الأحيان انعكاس لطابعنا وأمالنا. يدفن الكاثوليك وفي يدهم مسبحة وردية.

يدرك معظم أبناء الكنيسة الكاثوليكية أن المسبحة الوردية هي أقوى صلاة يمكن تلاوتها عندما نحتاج إلى معجزة أو أي نعمة من الله. عندما نتأمل بالتجارب التي مرّت بها العذراء نصبح أقرب من المرأة التي تحمّلت كل شيء طاعة لإرادة الله.

لقد اختبرت مريم العذراء فقدان ابنها الوحيد على أيدي جناة ظالمين. عاينت المرض والموت وطلبت من يسوع القيام بالمعجزات.

تقول الأخت لوسيا التي شهدت على ظهورات العذراء فاطيما: “لا توجد مشكلة أو صعوبة مهما كان ثقلها لا يمكن حلّها من خلال صلاة المسبحة الوردية المقدسة. ومع الوردية المقدسة سوف نحفظ أنفسنا ونقدّسها. سنتّحد بربنا ونخلّص العديد من النفوس. ”

ما الضرر الذي تسببت به تلاوة المسبحة على مرّ الزّمان؟ لاشيء على الإطلاق. ولكن كم عدد النعم التي شهدناها نتيجة تلاوة هذه الصّلاة؟

هذه الحقيقة البسيطة وحدها دليل على حقيقة وقوة الوردية المقدسة. دعونا نصلي معا ونتذكر وعود السيدةرالعذراء إلى كل من يصلّي المسبحة الوردية.

  1. كل من يصلّي الوردية بصدق ينال النّعم.
  2. أعد بحماية خاصة وبأعظم النعم لكل من يتلو المسبحة.
  3. المسبحة ستكون درعًا قويًا ضد الجحيم وستدمر الفساد وتقلل الخطايا وتهزم الهرطقات.
  4. ستساهم بازدهار الفضيلة والأعمال الصالحة حيث ستحصل النّفوس على رحمة الله اللامتناهية. ستحرر قلب الإنسان من حب العالم والغرور وستعلو به نحو الأشياء الأبدية. ستتنقّى تلك الأرواح من خلال المسبحة.
  5. الروح التي تكرّس نفسها لي من خلال المسبحة الوردية لا تموت.
  6. كل من يتلو الوردية ويتأمل أسرارها المقدسة لن يغلبه سوء الحظ. سيرحمه الله وسيعيش بنعمته وينال الحياة الأبدية.
  7. كل من يصلّي المسبحة الوردية لن يموت من دون نيل أسرار الكنيسة.
  8. كل من يتلو المسبحة الوردية سينعم خلال الحياة والممات بنور الله ونعمه. وفي لحظة الوفاة يتشارك مزايا القديسين في السماوات.
  9. من يصلّي المسبحة بإخلاص يسلم من عذاب المطهر.
  10. المخلصون لصلاة الوردية ينالون درجة عالية من المجد في السماء.
  11. كل من يصلّي المسبحة يحصل على كل ما يطلبه منّي.
  12. كل الذين ينشرون المسبحة المقدسة سينالون مساعدتي على تأمين حاجاتهم.
  13. جميع المخلصين لصلاة المسبحة بحسب يسوع المسيح يحصلون على شفاعة  كل مجالس المحكمة السماوية خلال حياتهم وفي ساعة الموت.
  14. كل الذين يتلون الوردية هم أبنائي وإخوة ابني الوحيد يسوع المسيح.
  15. صلاة المسبحة علامة كبيرة للدلالة على مصير المؤمن.

 

العودة إلى الصفحة الرئيسية

Tags:
مريم
أليتيا Top 10
  1. الأكثر قراءة
النشرة
تسلم Aleteia يومياً