لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

ساعدنا لنحافظ على الشعلة. تبرع الآن
أليتيا

إن كنت تشعر بالتراجع والاستسلام إليك هذه العبرة التي تساعدك على النهوض من جديد

KOBIETA
Eli Defaria/Unsplash | CC0
مشاركة

روما/ أليتيا (aleteia.org/ar) يروي لنا الكتاب المقدس قصة رجل لم يجرؤ على القيام بما قاله الله حتى النهاية.

إنها قصة باراق الذي اختاره الله ليحرر الشعب اليهودي من ملك كنعان ومضهد إٍسرائيل.

فَأَرْسَلَتْ دبورة وَدَعَتْ بَارَاقَ […] وَقَالَتْ لَهُ: “أَلَمْ يَأْمُرِ الرَّبُّ إِلهُ إِسْرَائِيلَ: اِذْهَبْ وَازْحَفْ إِلَى جَبَلِ تَابُورَ، وَخُذْ مَعَكَ عَشْرَةَ آلاَفِ رَجُل مِنْ بَنِي نَفْتَالِي وَمِنْ بَنِي زَبُولُونَ، فَأَجْذُبَ إِلَيْكَ، إِلَى نَهْرِ قِيشُونَ سِيسَرَا رَئِيسَ جَيْشِ يَابِينَ بِمَرْكَبَاتِهِ وَجُمْهُورِهِ وَأَدْفَعَهُ لِيَدِكَ؟”  فَقَالَ لَهَا بَارَاقُ: “إِنْ ذَهَبْتِ مَعِي أَذْهَبْ، وَإِنْ لَمْ تَذْهَبِي مَعِي فَلاَ أَذْهَبُ”. فَقَالَتْ: “إنِّي أَذْهَبُ مَعَكَ، غَيْرَ أَنَّهُ لاَ يَكُونُ لَكَ فَخْرٌ فِي الطَّرِيقِ الَّتِي أَنْتَ سَائِرٌ فِيهَا. لأَنَّ الرَّبَّ يَبِيعُ سِيسَرَا بِيَدِ امْرَأَةٍ”. فَقَامَتْ دَبُورَةُ وَذَهَبَتْ مَعَ بَارَاقَ إِلَى قَادَشَ (سفر القضاة 4:6-9).

في النهاية، قتل ملك كنعان على يد امرأة تُدعى ياعيل. قد يكون لباراق أسباب مهمة منعته من قيادة الحرب بمفرده. وكانت دبورة استراتيجية ونبية، وكان باراق يعلم ذلك.

أحيانا، نشعر بأننا نشبه باراق؛ بخاصة عندما يكون الأمر الذي ينتظرنا أكبر منا. فنقوم ب:

-التراجع

-البحث عن حل

-القول إننا غير قادرين

-التخلي عن المسألة

والنتيجة؟ لا نترك الله يعطينا كل ما يحتفظ به لأجلنا.

فلنعي أنّ الله معنا دائما ولن يتركنا أبدا. سيعطينا السلام والقدرة وسيرافقنا. ولنا ومن خلالنا سيقوم بأشياء عظيمة: مهمتنا هي الوثوق به.

 

العودة إلى الصفحة الرئيسية

 

أليتيا Top 10
  1. الأكثر قراءة
النشرة
تسلم Aleteia يومياً

الملايين من القراء حول العالم - ومنهم الآلاف من المسيحيين في الشرق الأوسط - يأتون الى أليتيا للمعلومات، والتشجيع والإلهام. الرجاء ان تأخذ بعين الاعتبار مساعدة القسم العربي بتبرع بسيط.