أخبار حياتية لزوادتك اليومية
تسجل في نشرة أليتيا! أفضل مقالاتنا يومياً ومجاناً
تسجل

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

أليتيا

هل تكون جائزة نوبل للسلام من نصيب لبناني؟ ماذا في التفاصيل؟

مشاركة
لبنان/ أليتيا (aleteia.org/ar) ملف الترشيح في لبنان قبلته لجنة جائزة نوبل للسلام 2018. وفيه اسم لبناني، هو الدكتور سهيل فرح، رئيس الجامعة المفتوحة لحوار الحضارات عضو مجلس الرئاسة في المنتدى العالمي للثقافة، ورئيس تحرير القسم العربي لموقع المجموعة الاستراتيجية: روسيا- العالم الإسلامي، مع اسم زميل روسي له الأكاديمي يوري يكوفتس، رئيس المعهد العالمي لبيتريمسوروكين، رئيس قسم الدراسات الحضارية في أكاديمية دراسات العولمة، رئيس منتدى يالطا الحضاري. “الخبر مفاجأة غير متوقعة اطلاقا”، على قول فرح لـ”النهار”. ويتدارك: “المفاجأة تكون عاطفية في البداية. وعندما يلجأ المرء الى نفسه وعمق وعيه، يستنفر الجانب التحليلي في شخصيته. ما المحفزات؟ ما الاسباب؟ من وراء هذا الترشيح؟”

 

في سيرة العالِمَين حسبما ذكرت “النهار”، “انهما من المبادرين الى صياغة رؤية عالمية مستقبلية لهيئة الامم المتحدة بعنوان: مستقبل الحضارات لسنة 2050، أدخلت في اعمال الدورة الـ64 للجمعية العامة للامم المتحدة في ت1 2009، ووثيقة “الاستراتيجية الدائمة للتنمية المستدامة على أساس شراكة الحضارات” التي ناقشها الملتقى الحضاري في مؤتمر الامم المتحدة للتنمية المستدامة في “ريو+20″ في حزيران 2012”.

 

على الصعيد اللبناني، لاقى ترشيح فرح وزميله يكوفتس ترحيبا ودعما من فاعليات فكرية وعلمية، وايضا حكومية. اول الداعمين، وزير التربية والتعليم العالي مروان حمادة الذي “وجه مشكورا رسالة توصية ودعم الى لجنة جائزة نوبل”، وايضا رئيس الجامعة اللبنانية البروفسور فؤاد ايوب.

 

بالطبع يتمنى فرح ان يفوز مع زميله يكوفتس بجائزة النوبل. غير ان في “لاوعيه”، و”ربما لان عالمين روسيين مرشحان للجائزة”، “قد تدخل اعتبارات سياسية في الحسبان في تقديم الجائزة”، على قوله. ويبقى الامل في ان “تبعد لجنة الجائزة السياسة عن الجائزة، بحيث تمعن في درس الملف العلمي الذي تقدمنا به. صحيح ان له علاقة بالعلوم الانسانية، وهو ليس بعيدا عن العلوم السياسية، غير انه يتضمن مقاربة بحت علمية، وهو بحث علمي، متكامل علميا ومنهجيا حول فكرة الحضارة، ودورنا في تعميق ثقافة السلام والحوار بين حضارات الشرق والغرب وتعميمها”

 

العودة إلى الصفحة الرئيسية

النشرة
تسلم Aleteia يومياً
يساهم القراء مثلكم في إنجاح رسالة أليتيا

منذ انطلاق موقع اليتيا عام ٢٠١٢،  زاد عدد قرّاء أليتيا بشكل كبير في العالم أجمع. نحن ملتزمون بمهمة توفير مقالات تغني، تلهم وتخبر عن الحياة المسيحية.  لهذا نريد أن تكون مقالاتنا متاحة للجميع بشكل مجاني، لكننا بحاجة إلى مساعدتكم. إنّ جودة الصحافة مكلفة (غالباً أكثر ممّا تغطّيه الإعلانات). يمكن أن يحدث قراء مثلكم فارقاً كبيراً من خلال التبرّع بـ ٣ دولارات بالشهر.