أخبار حياتية لزوادتك اليومية
تسجل في نشرة أليتيا! أفضل مقالاتنا يومياً ومجاناً
تسجل

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

أليتيا

في لبنان، رفض أهلها فتح الباب فدخل إلى غرفتها وشفاها

مشاركة
عانت الطّفلة جاسي اميل كنعان قبل حوالى السّنتين من آلام حادّة في كليتيها أوصلتها إلى حالة سيّئة جدًّا، رجّحت طبيبتها المعالجة المتخصّصة في كلى الأطفال د. بولين أبو جودة، بعد إجراء الفحوص اللّازمة منذ ستّة أشهر، أنّه في حال لم تتحسّن جاسي مع العلاج الّذي وصفته لها، سوف تخضع بشكل مستمرّ لتمييل أو لغسيل الكلى، تخبر الوالدة جينان جورج عطالله لموقع “نورنيوز” الإخباريّ.

 

مار شربل يقرع باب بيتها ويمنحها الشّفاء

 

تدخّل إلهي غيّر حياة الطفلة كتب ريتا كرم على نورنيوز، حيث زارها مار شربل في الحلم فجر احدى الأيام، وقالت الطفلة أنها شاهدته يقف على باب البيت يقرع. عندها فاقت الطلفة من النوم وهرعت الى أمها طابة منها فتح الباب، لكن ولدتها لم تقم بما أمرت طفلتها به.

بعد نصف ساعة، فاقت الطفلة من جديد وقالت لوالدتها ” لم يعد هناك من داعٍ لتفتح الباب، فمار شربل دخل ودهن كليتيّ بالزّيت”، وترك القديس صورة له تحت وسادتها.

صباح اليوم التالي، توجه والدي الطفلة الى مستشفى القديس جاورجيوس في بيروت فأخضعها الدكتور سمارت زيدان لتخطيط كشف غياب أي علّة في جسم الطفلة، وأجريت فحوصات طبية أخرى كشفت شفاء الطفلة التام.

 

 

 

 

العودة إلى الصفحة الرئيسية

مساعدة أليتيا تتطلب دقيقة

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

النشرة
تسلم Aleteia يومياً