أخبار حياتية لزوادتك اليومية
ابدأ يومك بمقالات من أليتيا! تسجل في النشرة
تسجل

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

أليتيا

لهذا السبب تفتح كنائس أمريكا أبوابها ليل نهار…رائع فعلاً

CATHOLIC CHURCH
مشاركة
أمريكا/ أليتيا (aleteia.org/ar) مع تواجد 565 ألف أمريكي دون مأوى ثابت، لحسن الحظّ أنّ الكنائس من جميع الطوائف تفتح أبوابها فتسمح للمشردين بالدخول واستضافتهم.

وبحسب الاتّحاد الوطني الأمريكي لإنهاء التشرّد، فإنّ الكنائس قدّمت عام 2006 حوالي 41 في المئة من الأسِرَّة لنازحي الطوارئ الراشدين وحوالي 16 في المئة من الأسِرَّة للعائلات وذلك دون حسبان مقاعد الكنائس.

 

مشروع غوبيو

في مدينة سان فرانسيسكو (كاليفورنيا) تقدّم كنيسة القدّيس بونيفاشيوس يوميًّا الملجأ للمشرّدين فيناموا في داخل الكنيسة على المقاعد الخشبيّة. كما تقدّم الكنيسة الأغطية، عدّة النظافة والجوارب لحوالي 150 شخص يرتاحون يوميًّا في هذا المكان.

 

لا يُسأل يومًا هؤلاء المشرّدون في هذه الكنيسة عن ملء الاستمارات أو غيرها. فبإمكانهم الدخول إلى الكنيسة والاستراحة، الحصول على الدفء خلال الشتاء والمشاركة في الذبيحة الإلهيّة. وقد بدأت هذه المبادرة على أثر طلب المشرّدين من بعض الذين يراودون الكنيسة أن يُأمّن لهم مكانًا يمكثون فيه خلال النهار. ويعتبر مدير مشروع غوبيو أنّ تأمين الملجأ لهم في أقدس أماكن الكنيسة هو أمرٌ روحيّ هام. إذ يرى أنّ الكنيسة كلّها تصبح بيت قربان عندما تحتضن الفقراء.

 

على بعد تقاطعين من الجادة الخامسة

مشروع سان فرانسيسكو ليس الوحيد، فعلى بُعد تقاطعين من الجادة الخامسة في نيويورك ومن حديقة السانترال بارك، تفتح كنيسة القدّيس إغناطيوس دي لويولا أيضًا أبوابها للمشرّدين. وهو مشروع قد أصبح عمره أربعون عام. فإنّ نيويورك تعاني أزمة مشرّدين كبيرة منذ أزمة عام 1929 الإقتصاديّة. وهنالك اليوم 61 ألف مشرّد في هذه المدينة. ففي الأشهر الباردة، أي بين تشرين الثاني ونيسان، تستقبل هذه الكنيسة 12 امرأة مع نهاية الأسبوع مقدّمةً لهم الطعام والأسرّة.

 

ويتطلّب هذا المأوى 21 متطوّعًا كلّ نهاية أسبوع، ومنهم اثنان يقضون الليلة في الكنيسة. ويقول أحد المتطوّعين أنّ النوم في المكان عينه مع أولئك المشرّدين هو كالنوم بحضرة الله. وتتواجد كنيسة القدّيس إغناطيوس في المنطقة الشرقيّة العليا في نيويورك وهو مكانٌ يبلغ فيه معدّل ثمن الشقّة مليون و750 ألف دولار ودخل العائلة السنوي 311 ألف دولار. ومع أنّ الكنيسة يمكنها أن تكسب من 40 إلى 50 ألف دولار سنويًّا عبر تأجير هذه الغرف لكنّها تخصّصها مجّانًا للمشرّدين.

 

العودة إلى الصفحة الرئيسية

النشرة
تسلم Aleteia يومياً
يساهم القراء مثلكم في إنجاح رسالة أليتيا

منذ انطلاق موقع اليتيا عام ٢٠١٢،  زاد عدد قرّاء أليتيا بشكل كبير في العالم أجمع. نحن ملتزمون بمهمة توفير مقالات تغني، تلهم وتخبر عن الحياة المسيحية.  لهذا نريد أن تكون مقالاتنا متاحة للجميع بشكل مجاني، لكننا بحاجة إلى مساعدتكم. إنّ جودة الصحافة مكلفة (غالباً أكثر ممّا تغطّيه الإعلانات). يمكن أن يحدث قراء مثلكم فارقاً كبيراً من خلال التبرّع بـ ٣ دولارات بالشهر.