لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

أليتيا

رئيس الورزاء الكندي ذئب في ثياب حمل…تقرير مخيف يلقي الضوء

مشاركة

كندا/ أليتيا (aleteia.org/ar) تعاني مجموعات مسيحيّة وغيرها من المجموعات الدينيّة من “الاضطهاد” في ظل حكم جوستين ترودو الليبيرالي من خلال اجبارهم على دعم الإجهاض مثلاً مقابل الحصول على التمويل اللازم لدعم الطلاب من خلال دفع رواتب رزمة من الأعمال الصيفيّة للشبان الذين تترواح إعمارهم بين ١٥ و٣٠ سنة.

 

وأفاد الأب نياز توما، وهو كاهن كلداني ، ان جماعته المؤلفة من المسيحيين العراقيين لن تتمكن من التقدم بطلب للحصول على المنح بسبب السياسة الجديدة معتبراً ذلك بمثابة “اضطهاد”.

 

ويشير الكاهن الى أنه وبحسب الحكم الليبيرالي الجديد، يتوجب على ارباب العمل توقيع إفادة تفيد بأنهم يحترمون حقوق المثليين والمتحولين جنسياً من أجل الحصول على المنح الخاصة بالأعمال الصيفيّة. كما وانهم إضافةً الى الشباب المتقدمين بطلب العمل التصريح عن قبولهم بسلسلة القرارات الإجتماعيّة التي نصت عليها الحكومة مثل الحق في الإجهاض وفي زواج المثليين واحترام حقوقهم إضافةً الى حقوق المتحولين جنسياً وغيرهم من الجماعات” وأضاف: “لن نتخلى عن ايماننا من أجل المنح التي تقدمها الحكومة الكنديّة. يبدو الهدف في الظاهر إدماج الجميع إلا ان النتيجة لن تكون سوى تهميش بعض المجموعات.”

 

هذا ويدافع ترودو بشكل واضح عن اللاجئين المسلمين ويسمي الأسماء باسمائها، أما حين يتم الاعتداء من قبله أو من قبل مسلمين متطرفين على المسيحيين فهو يرفض تسمية الأمور كما هي.

اصبح واضحاً أن هناك خطة واضحة لضرب المسيحيين في العالم، والليبيراليون هم رأس الحربة التي تقاتل “الحياة” في تشريع الإجهاض وزواج المثليين، ولكن، ثقوا أن كنيسة المسيح لن تقوى عليها أبواب الجحيم وهذه الأنظمة ستنهار وتبقى الكنيسة.

 

العودة إلى الصفحة الرئيسية

النشرة
تسلم Aleteia يومياً