Aleteia logoAleteia logo
Aleteia
الثلاثاء 01 ديسمبر
home iconنمط حياة
line break icon

يعيش بيننا وفي منازلنا...إليكم تدابير يمكنكم اعتمادها لتجنّب المرض الذي يصيب الملايين

Mocha.VP/Shutterstock

ريتا الخوري - أليتيا - تم النشر في 30/01/18

المملكة المتحدة/ أليتيا (aleteia.org/ar) إليكم تدابير يمكنكم اعتمادها لتجنّب المرض الذي يصيب أكثر من ثلاثة ملايين شخص في المملكة المتحدة

هل أنتم في خطر؟

شُخصت إصابة حوالي 3.5 مليون نسمة في المملكة المتحدة بداء السكري، الحالة المتسمة بمعدلات مرتفعة من السكر في الدم. في النوع 1 من داء السكري – حوالي 10% من الحالات – لا يفرز البنكرياس الإنسولين. أما الحالات الباقية فهي من النوع 2، ما يعني أن البنكرياس لا يفرز ما يكفي من الإنسولين أو لا يعمل بشكل مناسب. ويُقدَّر أن أكثر من مليون شخص في المملكة المتحدة يعانون من هذه المشكلة لكنهم لا يعرفون ذلك، في حين أن حوالي 11.9 مليون نسمة معرَّضون لخطر الإصابة بها. إليكم أساليب التعرّف إلى خطر داء السكري:

قلّصوا كمية مشروبات السكر والكحول

كشف بحثٌ نُشر العام الفائت أن كل حصة إضافية يومية من 200 مل من المشروبات المحلّاة (كالكولا أو عصير الليمون أو مشروبات الطاقة) تزيد خطر الإصابة بالنوع 2 من داء السكري بنسبة 20%. كما أن تناول الكثير من الكحول يزيد خطر الإصابة بالنوع 2 من داء السكري عبر تقليص حساسية الإنسولين وزيادة الوزن والتسبب بالتهاب البنكرياس المزمن.

إذا كان وزنكم زائداً، اخسروا بعض الوزن

الوزن الزائد يزيد خطورة الإصابة بالنوع 2 من داء السكري. إذا كنتم بحاجة إلى خسارة الوزن، قلصوا استهلاك الدهون والسكر والملح. احرصوا على تناول حصصكم الخمس اليومية من الفاكهة والخضار والألياف.

تحكموا بحجم الحصة

تقليص الإصابة بالنوع 2 من داء السكري من خلال الأطعمة لا يتمثل فقط في استبدال الأطعمة الدسمة بالأرز والسلطة. الأطعمة الصحية لا تكفي لوحدها، يجب أن نتحكم أيضاً بحجم الحصص التي نتناولها.

إذا كانت لديكم أعراض، استشيروا الطبيب العام

يمكن السيطرة على داء السكري، لكن الفشل في فعل ذلك قد يؤدي إلى العمى وبتر الأطراف والفشل الكلوي والسكتة الدماغية والموت. تتضمن أعراض السكري التبول أكثر من العادة، بخاصة في الليل، والظمأ والتعب الشديد وخسارة الوزن غير المفسرة والحكة عند الأعضاء التناسلية ورؤية ضبابية وشفاء الجروح ببطء. بالنسبة إلى النوع 2 من داء السكري، قد تكون الأعراض معتدلة وبطيئة التطور. إذا كنتم تشعرون بالقلق، استشيروا الطبيب العام.

مارسوا الرياضة

النشاط الجسدي يساعد على صدّ النوع 2 من داء السكري من خلال زيادة استخدام العضلات للغلوكوز، والحث على استخدام المزيد من الإنسولين، والمساعدة على خسارة الوزن.

خذوا قسطاً من النوم

أظهر بحثٌ أن الحرمان من النوم يزيد مستويات هرمون الكورتيزول الذي يسببها الإجهاد، والغريلين التي تحفّز الشهية، فيما يقلص إنتاج اللبتين الذي يكبح الشهية. واستنتجت مؤسسة النوم الوطنية الأميركية أن مدة النوم المثلى للمراهقين تتراوح بين 8 و10 ساعات، وللراشدين بين 7 و9 ساعات، ولمن تزيد أعمارهم عن 65 عاماً بين 7 و8 ساعات.

العودة إلى الصفحة الرئيسية

Tags:
المرض
Top 10
إيزابيل كوستوريي
صلاة تحقّق المعجزات كتبها بادري بيو وطلب من ا...
أليتيا
في ظل المآسي المخيّمة على لبنان... صلاة يرفعه...
SAINT CHARBEL,CANDLE
أليتيا
صلاة بشفاعة القديس شربل تحقّق المعجزات
أليتيا لبنان
آيات عن الصوم في الكتاب المقدّس...تسلّحوا بها...
أليتيا
صلاة القديسة ريتا في الشدائد و الأمور المستحي...
غيتا مارون
ما تفسير "من ضربك على خدّك الأيمن، فأدر له ال...
الاب إدواد ماك مايل
هل القبلة بين الحبيبين خطيئة؟ هل من تّصرفات ...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً