Aleteia logoAleteia logo
Aleteia
الأربعاء 28 أكتوبر
home iconأخبار
line break icon

أيمكن للكاهن أن يخوض الانتخابات؟ هل يمكن للكاهن أن يصبح جزءاً من حركة سياسية؟

KSIĄDZ W KOLORATCE

EAST NEWS

أنياز بينار لوغري - أليتيا - تم النشر في 27/01/18

فرنسا/ أليتيا (aleteia.org/ar) بعد أن منع البرلمان الفرنسي النوّاب من ابداء أي مظاهر دينيّة في قاعة البرلمان. تحقّق أليتيا حول دور الكهنة في الحياة السياسيّة.

إنّ مشهديّة دخول الخوري بيار إلى قصر بوربون الفرنسي قد طُبِعَت في أذهاننا منذ زمن بعيد، حتّى جعلت التساؤل مستمرّ حول انخراط رجال الدين في العمل السياسي الفرنسي. فمن ناحية القانون، الكاهن مواطن مساوٍ لغيره يمكنه أن يخوض الانتخابات. لكن من ناحية الكنيسة، فالإجابة توجد على حسب ما يقول الأب ستالّا بورديلون، مرشد البرلمانيّين ومدير العمل الراعوي للدراسات السياسيّة، في “دليل الخدمة الكهنوتيّة وحياة الكهنة” الصادر عام 1994 عن المجمع من أجل الكهنة.

رسالة ذات طابع روحي واجتماعي

والإجابة في هذا الدليل واضحة: «على الكاهن، خادم الكنيسة، الذي لا يمكن بعالميّته وكاثوليكيّته أن يرتبط بأيّ طارئ تاريخي، أن يبقى فوق أيّ حزبٍ سياسيّ. وهو لا يمكنه أن يصير جزءًا نشطًا في حزب ٍسياسيّ أو حركة نقابيّة». في الواقع، «جميع هذه المهمّات وإن كانت جيّدة بحدّ ذاتها إلّا أنّها غريبة عن حالة الإكليروس، لأنّ بإمكانها أن تؤدّي إلى خطر جدّي يعرّض الشركة الكنسيّة للخطر». «الكاهن هو مواطنٌ، لكن جرّاء سيامته الكهنوتيّة، يجسّد أمورًا مختلفة على حسب ما يقول الأب ستالّا بورديلون. فمهمّته هي ذات طابع روحي واجتماعي تخرج عن الالتزام السياسي».

لكن في الوقت عينه يذكّر الأب ستالّا بورديلون، المرشد البرلماني، أنّ دليل الخدمة الكهنوتيّة عينه يحدّد أنّه بإمكان الكاهن المشاركة في العمل السياسي بإذنٍ من السّلطة الكنسيّة إن «اقتضت الظروف». فالدليل يقول: «يمكن للكاهن، بتقييمٍ من السّلطة الكنسيّة المختصّة، أن يمارس العمل السياسي إن اقتضت ذلك حقوق الكنسيّة والترويج للخير العام».

للرعاة الحقّ والواجب بالتعبير عن المبادئ الأخلاقيّة التي تحكم الحياة الاجتماعيّة

أيحقّ للرجل الكنسيّ أن يشارك في الحياة السياسيّة؟ الجواب هو نعم بحسب الأب ستالّا بورديلون، لأنّ للرعاة الحقّ والواجب بالتعبير عن المبادئ الأخلاقيّة التي تحكم الحياة السياسيّة. لكن يحدّد دليل الخدمة الكهنوتيّة أنّ على الكاهن أن يتذكّر أنّه «لا يعود إلى رعاة الكنسيّة التدخّل المباشر في الهيكليّات السياسيّة وتنظيم الحياة السياسيّة. فهذه المهمّة منوطة بدعوة المؤمنين العلمانيّين، الذين يعملون بمبادرتهم الخاصّة مع زملائهم المواطنين».

يُذكر أنّ العمل الراعوي للدراسات السياسيّة قد أنشأه الكاردينال لوستيغر، رئيس أساقفة باريس، عام 1992. وهو يشكّل حضورًا فاعلاً للكنيسة إلى جنب السياسيّين. ومهمّته الرئيسيّة هي الاهتمام بالعمل السياسي، من خلال مرافقة من يرغب من النواب وانارتهم وتقديم الفرصة لهم لتقدير الحياة الروحيّة.

العودة إلى الصفحة الرئيسية

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

Tags:
كاهن
صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
هيثم الشاعر
الشتائم تنهال على الممثلة اللبنانية نادين نجي...
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
غيتا مارون
هل دعم البابا فرنسيس حقّ المثليّين في الزواج ...
غيتا مارون
صلاة رائعة كتبها الشهيد اللبناني فتحي بلدي
أليتيا
مقتل كاهن في خلال مساعدته امرأة تتعرّض للسرقة
PAPIEŻ FRANCISZEK
الأب فادي عطالله
قداسة البابا والمثليين الجنسيين
José Manuel De Jesús Ferreira
عون الكنيسة المتألمة
بيان عون الكنيسة المتألمة حول مقتل الأب خوسيه...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً