Aleteia logoAleteia logo
Aleteia
السبت 31 أكتوبر
home iconالكنيسة
line break icon

انتقادات لاذعة للبابا بسبب ما حصل على متن الطائرة!!!

POPE FRANCIS,PLANE,MARRIAGE

Osservatore Romano | AFP

الأب سيدريك بيرغان - أليتيا - تم النشر في 19/01/18

تشيلي/ أليتيا (aleteia.org/ar) لاقت طريقة زواج البابا فرنسيس لمضيف ومضيفة على متن الطائرة المتجهة إلى بلدة تقع شمالي تشيلي الكثير من الانتقادات.

قصّة زواج مميزة

من المهم أن نعود إلى قصة زواج ذاك الثنائي. تزوّج كارلوس سويفاردي ألوريجا  وباولا بودست رويز  مدنيا قبل 10 أعوام، وكانا يرغبان في الزواج كنسيا في شباط العام 2010، إلا أنّ زلزالا دمّر الكنيسة التي اختاراها في يوم زفافهما. لم يُفكّر أحدا بإيجاد كنيسة أخرى، فالكارثة التي حلّت على هذين الزوجين يوم زفافهما صعبة للغاية. ومن المهم أن نفهم أنّ البابا لم يحتفل بزواج لم يُخطَط له في السابق أو لم يُعدّ له. بل سوّى الحالة الزوجية والكنسية المؤلمة.  فبعدما سمع البابا فرنسيس قصّتهما، سألهما عن نواياهما وعن إرادتهما الحتمية بالحفاظ على رابط الزواج والاستمرار في العيش سويا. من ثمّ، بارك موافقتهما.

قدرة طبيعية مكرّسة في قلب الإنسان

تُولي الكنيسة نظرة حقيقية لما يتعلّق باحترام الكرامة وقدرة الرجل والمرأة على تبادل الموافقة الحقيقية.

إذا، هذا الثنائي الذي أبدى موافقة حقيقية إرادية خلال زواجه المدني، لم يستطع الحصول على مباركة الرب للتعبير عن قدسية الرابط الذي يجمعه. وكان بحاجة إلى “تسوية” أكثر من فقدان الإرادة الزوجية المطلقة. قد يبدو ذلك مبررا قانونيا، ولكن في ما يخصّ الزواج، لا تكفي المشاعر الجميلة، ولا يمكن نيل لاهوت سر الزواج من دون انتروبولوجيا ومفهوم قدرة الإنسان على الرد بشكل طبيعي على دعوة تركها الخالق في قلبه منذ البداية. ومن خلال تبادل الموافقة بين الرجل والمرأة، يردان على هذه الدعوة، حتّى وإن كان ذلك مدنيا؛ ما يعني أنّ مسألة القدسية تتخطّى مسألة السلطة والقدرة الكنسية.

الاحتفال بزواج مميّز

تواجد هذا الثنائي إذا في الطائرة البابوية:

“علينا اتّخاذ صورة مع البابا. كنّا قريبين منه وقد أخبرناه أننا متزوجين ولدينا طفلين، ونريد الحصول على مُباركته. فسألنا  إن كُنا قد تزوّجنا في الكنيسة. فأجبناه بأننا لم نستطع تحقيق ذلك إذ ضرب زلزال المنطقة ودمّر الكنيسة يوم زفافنا في 17 شباط العام 2010”.

فعرض البابا عليهما “تسوية” حالتهما من خلال تزويجهما فورا! فقال الزوجان: “أصبحنا الآن ننتمي إلى أبرشية السماء!”. بالطبع، يجب أن يكون هُناك ليتورجية مُعيّنة ومُعِدّة أكثر، ومكانا مُحددا ككنيسة صغيرة؛ ولكن البابا استخدم الطريقة “البسيطة” لتبادل الموافقة، أي ما هو مطلوب من أجل جواز الزواج: تبادل الموافقة ووجود شاهدين وكاهن تُعيّنه السلطة الكنسية لتلقي هذا التبادل باسم الكنيسة.

مَن يستطيع مُعارضة البابا في غياب المرجعيات الكنسية ووجوده؟ يتحدّث البعض عن أهمية العودة إلى كاهن الرعية أو أسقف المكان. هل علينا التذكير بالسلطة البابوية؟ المادّة 331 من القانون الكنسي الحالي واضحة جدّا: إذ يولي أسقف الكنيسة في روما، بحكم منصبه، السلطة العادية والعليا والكاملة والفورية والعالمية ويمكن استخدامها دائما بحرية. بمعنى آخر، يملك البابا السلطة على الكنيسة الكاثوليكية بأكملها في العالم كلّه وبطريقة فورية وحُرّة. وما يعنينا هُنا، أنّ هذه السلطة العليا لا تخضع لأي شيء آخر؛ أي أنّ البابا يستطيع التصرّف كما يشاء متى أراد ذلك. وعليه، يملك السلطة على الكنيسة كافّة أو على كنيسة مُعيّنة أو على مجموعة كنائس وعلى جميع المؤمنين أو على مؤمنين بشكل خاص. كما يملك السلطة “الفورية” و”الحرّة” بحسب المادّة 331، ما يعني أنه لا يحتاج إلى تدخّل أحد ويستطيع التصرّف مُباشرة ومن دون استئذان.

مثال جميل من الاحتضان الرعوي

“زواجنا سيكون ذو أهمية بالغة لجميع المرتبطين في العالم والذين لم يتزوّجوا بعد. وهذا سياعدهم ويُشجّعهم على الزواج. أصبحنا الآن ننتمي إلى أبرشية السماء”.

نعم، قد يكون هذا الزواج مثال للاحتضان الرعوي والخير. وبعمل البابا هذا، يظهر لنا نعمة الله الموجودة في حياتنا.

العودة إلى الصفحة الرئيسية

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

Tags:
البابا فرنسيس
صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
هيثم الشاعر
مذبحة داخل مدرسة مسيحية ضحيّتها أطفال أبرياء
هيثم الشاعر
الشتائم تنهال على الممثلة اللبنانية نادين نجي...
أنياز بينار لوغري
هجوم بالسكين قرب كنيسة في نيس والحصيلة ثلاثة ...
OLD WOMAN, WRITING
سيريث غاردينر
رسالة مهمة من إيرلندية تبلغ من العمر 107 أعوا...
هيثم الشاعر
رئيس وزراء ماليزيا السابق في أبشع تعليق على م...
غيتا مارون
في لبنان… قصدت عيادة الطبيب، لكنها تفاجأت بتس...
Medjugorje
جيلسومينو ديل غويرشو
ممثل البابا: "الشيطان موجود في مديغوريه، ولا ...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً