أليتيا

أنا موجوع يا أمي!

مشاركة
لبنان/أليتيا(aleteia.org/ar)مـوجوع أنــا يا أمــي،

نعـم أنا موجـوع لا تكذب عينــاي،

أخبرتك يا أمي هي دموعـي وهـذا هو جرحـي،

هـا أنا أنتظــر إبتسامتــي وضحكاتـي التـي تمــلأ المنـزل يا أمــي،

ما هـيَ إلا من هذيانــي من ألمــي،

من زمانـي الـذي أشربنـي خمـرة الحـزن حتى ثملت حتى تهاويـت،

إكسـري الزجـاجة يا أمـي إكسريهـا وأريحينـي يكفينــي،

فقــد تلاشيــتُ يا أمــي “مـوجووع أنــا”،

ذلـك ما تمنيـت أن أخبــره لـ أمـي،

ولـكـننــي لا أمتلـك تلـك الجـرأة العميـاء،

فإكتفيـت بقولـي المعتـاد وإبتسامتـي الزائفـة وقلـت: “يا أمـي أنا مريـض ومعدتـي تؤلمنـي قليـلاً لا تقلقـي” فمـا لبثـت إلا وقد رأيتهـا قد هرعـت إليّ بجرعـة دواء .. فـإزداد بكائـي أمامهـا… وهمسـتُ في سـري (مــا من دواء يشفينــي يــا أمــاه) .. فتناولـتٌ دوائــي وأكملــت عـزائــي بـ فراشـــي .

 

العودة الى الصفحة الرئيسية 

مساعدة أليتيا تتطلب دقيقة

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

النشرة
تسلم Aleteia يومياً