أخبار حياتية لزوادتك اليومية
ابدأ يومك بمقالات من أليتيا! تسجل في النشرة
تسجل

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

أليتيا

أنا موجوع يا أمي!

مشاركة
لبنان/أليتيا(aleteia.org/ar)مـوجوع أنــا يا أمــي،

نعـم أنا موجـوع لا تكذب عينــاي،

أخبرتك يا أمي هي دموعـي وهـذا هو جرحـي،

هـا أنا أنتظــر إبتسامتــي وضحكاتـي التـي تمــلأ المنـزل يا أمــي،

ما هـيَ إلا من هذيانــي من ألمــي،

من زمانـي الـذي أشربنـي خمـرة الحـزن حتى ثملت حتى تهاويـت،

إكسـري الزجـاجة يا أمـي إكسريهـا وأريحينـي يكفينــي،

فقــد تلاشيــتُ يا أمــي “مـوجووع أنــا”،

ذلـك ما تمنيـت أن أخبــره لـ أمـي،

ولـكـننــي لا أمتلـك تلـك الجـرأة العميـاء،

فإكتفيـت بقولـي المعتـاد وإبتسامتـي الزائفـة وقلـت: “يا أمـي أنا مريـض ومعدتـي تؤلمنـي قليـلاً لا تقلقـي” فمـا لبثـت إلا وقد رأيتهـا قد هرعـت إليّ بجرعـة دواء .. فـإزداد بكائـي أمامهـا… وهمسـتُ في سـري (مــا من دواء يشفينــي يــا أمــاه) .. فتناولـتٌ دوائــي وأكملــت عـزائــي بـ فراشـــي .

 

العودة الى الصفحة الرئيسية 

النشرة
تسلم Aleteia يومياً
يساهم القراء مثلكم في إنجاح رسالة أليتيا

منذ انطلاق موقع اليتيا عام ٢٠١٢،  زاد عدد قرّاء أليتيا بشكل كبير في العالم أجمع. نحن ملتزمون بمهمة توفير مقالات تغني، تلهم وتخبر عن الحياة المسيحية.  لهذا نريد أن تكون مقالاتنا متاحة للجميع بشكل مجاني، لكننا بحاجة إلى مساعدتكم. إنّ جودة الصحافة مكلفة (غالباً أكثر ممّا تغطّيه الإعلانات). يمكن أن يحدث قراء مثلكم فارقاً كبيراً من خلال التبرّع بـ ٣ دولارات بالشهر.