أخبار حياتية لزوادتك اليومية

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

أليتيا

لماذا هذه المرأة هي المرأة الأكثر فرحاً في العالم… ٣ دروس كفيلة بجعلكم اكثر الناس سعادة

مشاركة

 

أمريكا/ أليتيا (aleteia.org/ar) تخبرنا هذه المرأة الرائعة كيف نزرع السعادة في حياتنا اليوميّة.

أطلقت شركة اعلانات امريكيّة مشروع بعنوان “علم السعادة” فكان عبارة عن دراسات واستطلاعات رأي سجلت خلالها امرأة ١٠٠٪ في استطلاعات الرأي حول السعادة والفرح ما جعلها “أكثر النساء فرحاً.”

سُئلت حول سر فرحها فتحدثت عن ٣ مفاتيح حول كيفيّة زراعة الفرح في حياتنا اليوميّة.

 

الامتنان

يبدأ نهارها بشكر اللّه على النهوض وعلى نعمة اليوم الجديد وبعدها تشكر اللّه على المياه والصابون ومعجون الأسنان والطعام. وتقول: “قد نستيقظ في بعض الأحيان ونشعر بأننا لن نتمكن من المضي قدماً لكن علينا أن ندرك اننا مباركين حقاً.”

 

الخدمة

لا يجب ان ننتظر الأيام الإستثنائيّة للخدمة فالخدمة ليست نشاطا نخطط له بل سلوك نعتمده مدى الحياة. وتضيف: “بعد التأمل والصلاة أقول: كيف عساي أخدمك يا رب اليوم؟ وكيف أساعد اليوم؟”

 

روح الطفولة

إن الرسوم المتحركة أيضاً مهمة جداً للشعور بالفرح. تتسلح بروح الطفولة والبساطة قبل ان تبدأ نهارها لتشعر بالسلام مترقبةً إجابات اللّه.

في بعض الأحيان، تحدث الأشياء الصغيرة كلّ الفرق. إن شعرت بأنك مشتت البال وقلق، قد تحتاج الى إدخال البساطة والسلام في روتينك اليومي. فعوض تفقد هاتفك الخليوي والرسائل الإلكترونيّة، اشكر اللّه وقدر ما لديك وشاهد – لما لا – الرسوم المتحركة.

 

العودة إلى الصفحة الرئيسية

أليتيا Top 10
  1. الأكثر قراءة
النشرة
تسلم Aleteia يومياً