أخبار حياتية لزوادتك اليومية
تسجل في نشرة أليتيا! أفضل مقالاتنا يومياً ومجاناً
تسجل

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

أليتيا

الأمور أصبحت واضحة…المخطّط المرسوم بدأوا بتنفيذه!!!

RAQA CROSS
Delil Souleiman - AFP
مشاركة
فرنسا/ أليتيا (aleteia.org/ar) سنة 2017، 215 مليون مسيحي من أصل المسيحيين الـ 2.48 مليار في العالم، أي مسيحي من أصل اثني عشر، يتعرضون للاضطهاد من الدرجة “القوية إلى العنيفة”، بحسب المنظمة البروتستانتية غير الحكومية “أبواب مفتوحة” التي تنشر مؤشراً عالمياً لاضطهادات المسيحيين.

إذا سجلت سنة 2017 الهزيمة العسكرية لداعش في الشرق، فقد شهدت أيضاً عودة القومية الدينية المرفقة بتعصب إزاء الأقليات. ففي الوقت الراهن، يُضطهد 215 مليون مسيحي حول العالم – أي مسيحي من أصل اثني عشر –، حسبما ذكرت المنظمة غير الحكومية “أبواب مفتوحة” في مؤشرها العالمي لاضطهاد المسيحيين الذي تنشره سنوياً.

من بين هؤلاء المسيحيين الـ 215 مليون، تضم آسيا (مع الشرق الأوسط) 113.31 مليون (53%)، وإفريقيا 81.14 مليون (38%)، وأميركا اللاتينية أكثر من 20 مليون (9%)، وباقي أنحاء العالم (أوروبا، أميركا الشمالية وأوقيانيا حوالي 12000 مسيحي (0.01%).

سنة 2017، قُتل ما لا يقل عن 3066 مسيحياً لأسباب مرتبطة بمعتقداتهم مقابل 120 قبل عام. هذا يمثل ارتفاعاً سنوياً بنسبة 154%. كذلك، تحدثت بعض التقارير عن “تطهير إتني” (على أساس الانتماء الديني). في موازاة ذلك، استُهدفت 793 كنيسة على الأقل مقابل 1329 السنة الفائتة، أي تراجع استهداف الكنائس بنسبة 40%.

أما البلدان الأكثر عنفاً تجاه المسيحيين فهي باكستان ونيجيريا وإفريقيا الوسطى. وتبقى باكستان في الصدارة من حيث درجة العنف. هذا الأمر يُفسَّر من خلال الاعتداءات المتكررة على الكنائس وعمليات الخطف والاغتصاب والزيجات القسرية من نساء مسيحيات وتكرر أعمال الشغب عقب شائعات التجديف.

 

 

العودة إلى الصفحة الرئيسية

النشرة
تسلم Aleteia يومياً
جوان جاموس – أليتيا لبنان
أرز لبنان قد ينقرض
يساهم القراء مثلكم في إنجاح رسالة أليتيا

منذ انطلاق موقع اليتيا عام ٢٠١٢،  زاد عدد قرّاء أليتيا بشكل كبير في العالم أجمع. نحن ملتزمون بمهمة توفير مقالات تغني، تلهم وتخبر عن الحياة المسيحية.  لهذا نريد أن تكون مقالاتنا متاحة للجميع بشكل مجاني، لكننا بحاجة إلى مساعدتكم. إنّ جودة الصحافة مكلفة (غالباً أكثر ممّا تغطّيه الإعلانات). يمكن أن يحدث قراء مثلكم فارقاً كبيراً من خلال التبرّع بـ ٣ دولارات بالشهر.