لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

ساعدنا لنحافظ على الشعلة. تبرع الآن
أليتيا

ترتفع في كاليفورنيا كنائس عملاقة لم تشهد مثلها أي ولاية أمريكية أخرى…ما سرّ هذه الكنائس؟

مشاركة

كاليفورنيا/ أليتيا (aleteia.org/ar) يعتقد الكثيرون إن ولاية كاليفورنيا هي منطقة ليبرالية وأرض الاحتمالات المفتوحة للتجريب في كل شيء.

ولكن في الواقع ترتفع في كاليفورنيا كنائس عملاقة لم تشهد مثلها أي ولاية أمريكية أخرى. ففي كاليفورنيا أكثر من 200 كنيسة بروتستانتية محافظة تعج بأكثر من 2000 مؤمن أسبوعيًا.

مشاريع بحثية متعددة أجريت على مدى السنوات الخمس والعشرين الماضية أثبتت أن كنائس كاليفورنيا العملاقة لعبت دورًا مهمًا في فهم الملايين من الناس – المسيحيين وغير المسيحيين – للمسيحية.

 

تكيّف الكنيسة مع ثقافة المنطقة

بعيدًا عن ضخامة الكنائس في كاليفورنيا التي قد تتسع لعشرات الآلاف من المؤمنين فهي تتميّز  بعدد أنشطتها المختلفة وبرامج التوعية الخاصة بها.

من أهم ميزات هذه الكنائس قدرتها على دمج الاتجاهات الثقافية في حياة الناس الدينية ما ترك أثرًا كبيرًا في حياة المؤمنين اليومية.

مثال على هذا الدمج بين الكنيسة وثقافة المنطقة في كاتدرائية كريستال. تأسست هذه الكنيسة في عام 1955 حيث عرفت شهرة كبيرة بسبب البرنامج التلفزيوني الأسبوعي “ساعة القوة” الذي يصوّر بين جدرانها. كذلك ساهمت الاحتفالات الخاصة التي تقام في الكنيسة بمناسبة عيدي الميلاد والفصح بجذب عدد كبير من الناس إلى الكنيسة لرؤية وسماع قصص الإنجيل.

 

الزي الرسمي والموسيقى

المثال الثاني هو كنيسة الجمجمة والمعروفة في الأوساط المسيحية الإنجيلية باعتبارها مركزا للشباب المسيحي الناشئ في أواخر ستينيات وسبعينيات القرن الماضي.

تأسست هذه الكنيسة خلال عام 1965 حيث اقتصر الحضور على 25 شخصًا. عمل مؤسسو الكنيسة على احتضان الثقافة المحيطة من خلال قبول شباب الهيبيز.

ولكن ما كان لافتًا فعلّا في هذه الكنيسة فهو إدراج الموسيقى الشعبية خلال نشاطات الكنيسة والقداديس.

وبذلك أصبحت الكنيسة مركزا لنشاط الشباب في “حركة يسوع” التي جمعت المسيحية الإنجيلية المحافظة مع نمط حياة الهيبيز الذين أحيوا حفلات موسيقية تحمل طابعًا دينيًا.

في نهاية المطاف وجدت هذه الموسيقى طريقها إلى الخط الرئيسي البروتستانتي وخدمات العبادة الكاثوليكية لتصبح جزءًا من ثقافتهما ومثالًا رائعًا على اندماج الكنيسة بالثقافة المحيطة بها.

 

 

العودة إلى الصفحة الرئيسية

 

أليتيا Top 10
  1. الأكثر قراءة
النشرة
تسلم Aleteia يومياً

الملايين من القراء حول العالم - ومنهم الآلاف من المسيحيين في الشرق الأوسط - يأتون الى أليتيا للمعلومات، والتشجيع والإلهام. الرجاء ان تأخذ بعين الاعتبار مساعدة القسم العربي بتبرع بسيط.