أخبار حياتية لزوادتك اليومية

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

أليتيا

ولد ابنها من دون ساقين والتحمت ذراعه اليمنى بعظامه…لن تتخيلوا إيمان هذه الأم وما فعلته بعد ولادة ابنها

مشاركة

أمريكا/ أليتيا (aleteia.org/ar) ألكسندرا سيمان، الأم الشابة، لم تتخيل أبداً حجم الحب والدعم الذي رافق ولادة ابنها فورست في سبتمبر.

لم تشكُ الأميركية ألكسندرا سيمان من أي مشكلة خلال حملها، وكانت كافة فحوصاتها الاعتيادية طبيعية. بسبب معارضتها للتدخل الطبي، لم ترغب في الخضوع للفحص بالموجات فوق الصوتية في الأشهر الأخيرة من حملها. ولكن، قبل ولادة الطفل بخمسة أيام، أظهر فحصٌ خللاً في جسمه.

أبصر فورست النور في سبتمبر 2017، في كارولاينا الجنوبية. وكانت تنقصه ساقاه وذراعه اليسرى. أما ذراعه اليمنى فقد نمت، لكنها التحمت بعظام يده. ولم يتمكن أي طبيب من تفسير سبب عدم نمو أطراف الطفل الصغير.

فكان من المفروض على ألكسندرا سيمان التكيف مع الأمومة للمرة الأولى، وإنما أيضاً مع الاضطراب العاطفي الناتج عن ولادة طفل من دون أطراف… لكنها قررت اللجوء إلى الصلاة.

صلت ألكسندرا لكي يُحاط الصغير بحب غير مشروط وبالقبول من قبل جميع الذين يعرفونه. فلم تُستجاب صلواتها فحسب… بل تلقت جواباً. حصلت المعجزة من جماعة نشأت حولها عفوياً. اجتمع حولها وحول فورست العديد من الأقارب والأصدقاء على فايسبوك. وبالإضافة إلى المساعدات المادية للطفل، تلقت ألكسندرا وطفلها هبات روحية بشكل “صلوات وتمنيات ومحبة” ذكّرتهما أن “الله صالح”.

في ظل هذا الدعم، لم تحس ألكسندرا يوماً بالانزعاج. وطلبت جمع الأموال لتأمين الرعاية اللازمة لفورست وضمان مستقبله من خلال تجهيزات تتكيف مع إعاقته.

هذه الرغبة الجماعية في مساعدة فورست سمحت لوالدته أن تواجه مخاوفها وتعبر لابنها عن حب غير مشروط.

 

 

العودة إلى الصفحة الرئيسية

 

أليتيا Top 10
  1. الأكثر قراءة
النشرة
تسلم Aleteia يومياً