أليتيا

“رسالة من الأب مجدي علاوي… ليست ككل الرسائل!!!

مشاركة
لبنان/ أليتيا (aleteia.org/ar) ” لأنه من دون قدرتك لا شيء في الإنسان ولا شيء طاهر ”

نعم يا رب من دون قدرتك ما فينا شيء طاهر .
مرت سنة وجايي سنة جديدة على امل نتشبه اكتر بطفل المغارة وبمريم ويوسف ، نتعلم التواضع والخدمة المجانية ، نتعلم التجرد والإمحاء ونتذكر كل لحظة انه مجد هالدني كذبة كبيرة وانه المال والمركز المهم وكترة العلم ما بيشتروا السماء وحدها ” المحبة تستر جماً من الخطايا ” وهي الطريق الوحيد اللي بيوصل للملكوت ويا ويل اللي بيوقف قدام الرب خالي من المحبة.

سنة جديدة عم تدق بوابنا ، خلينا نفتحلها بقلوب صافية ومعباية بيسوع وخلوا الخير يفيض مطرح ما منكون متل ما فاض الخمر بعرس قانا لأنه العدراء حاضرة ومستعدة دايماً تتدخل لما بتشعر أنه خمرتنا خلصت والرب يسوع قادر بكلمة يعبينا من جديد خمرة أطيب وأهم .
” اذا المسيح مش فيكن ، كيف بتعطوه لاولادكن ” هيك قال شربل مخلوف وهيك بكل لحظة عم يسألنا شو عم نعطي ولادنا ؟ مال ؟ علم ، مراكز ؟ هيدي كلها منيحة بس كلها زائلة وحده المسيح باقي وحده المسيح حقيقة وكل شي غيره باطل وفاني.

ولكل مسؤول بقول ” رأس الحكمة مخافة الله ” وصحيح ما في عدل بهالدني بس يا ويل اللي عم يزرع الشر والحرب ، يا ويل اللي عم يسرق شعبه ويجوعه ويا ويل اللي عم بيبيع ضميره كرمال شوية مصاري ، يا ويله بس يوقف قدام محكمة السما.

وببداية هالعام الجديد بدي أطلب منكن جميعاً تسامحوني على كل تقصير وعلى كل غلطة ارتكبتها وتصلولي .

وتحت اجريك يا رب بوضع كل أخطائي وزلاتي وكل مآسي وأحزان السنة الماضية وبين إيديك بحط كل أحلام ومشاريع وأماني السنة القادمة ووحدك يا رب قادر تعطيني قوة الاستمرار بالرسالة اللي اخترتها الي ، وبدي اتمنالكم جميعاً سنة حلوة مع يسوع مليانة خير وإيمان لأنه مع يسوع كل شي أحلى .

كمان بتمنالكم الغنى الروحي والفقر بالخطايا ، الرؤية الواضحة لطريق الملكوت والانعدام بالرؤية لطريق الشر طريق الهلاك ، وبتمنا لكل فرد الكتير من الحب والفرح والسلام الداخلي وخلوا فرحكن وسلامكن يمتد ع وسع المدى وصدقوني مع يسوع كل شي احلى .
وما بنسى عيد واشكر كل انسان مضطر يشتغل بهاليلة المباركة خاصة القوى الأمنية والجيش اللبناني الحبيب ورجال الاطفاء والصليب الأحمر وكل العاملين بالمستشفيات من دكاترة وممرضين وممرضات وجميع الأعلاميين .

ميلاد مجيد وعام سعيد من جمعية سعادة السماء مسؤولين واعضاء
ومتطوعين .

الأب مجدي العلاوي .

 

العودة إلى الصفحة الرئيسية

مساعدة أليتيا تتطلب دقيقة

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

النشرة
تسلم Aleteia يومياً