Aleteia
الأحد 25 أكتوبر
نمط حياة

هل تعانون من وجع داخلي...إليكم نصائح لتخطّي انتهاء علاقة حبّ

GIRL BROKEN HEART

Rawpixel.com - Shutterstock

بينيديكت دو سان جيرمان - أليتيا - تم النشر في 29/12/17

فرنسا/ أليتيا (aleteia.org/ar) مهما كانت تداعيات نهاية علاقة عاطفية ما، هي بالتأكيد تجرية.

معرفة كيفية تخطّي انتهاء علاقة عاطفية واستخلاص العبر والتعاليم منها أمر مهم جدّا. لذا، استوضحنا من الطبيبة النفسية هيلين مونيت ما يجب القيام به.

أليتيا: ما هو الاستسلام للأمر؟

هيلين مونيت: إنّ أوراق الأشجار في فصل الخريف تعطي فكرة عن مفهوم “الاستسلام للوضع”. فقبل تناثرها على الأرض، تمرّ بمرحلة الجفاف على مدى طويل. كذلك الحال بالنسبة إلى عملية الاستسلام للأمر. فهو نتيجة لانفصال تدريجي من ثلاث مراحل:

–          أدرك أنّه ثمّة أمر في حياتي غير ملائم، مُزعِج، يقف في وجه سعادتي، لا يناسبني.

–          أفهم أنّني لم أعد أريد هذا الوضع وأرى بأنّي أستطيع الابتعاد من دون الشعور أو إحداث أضرار.

–          أبتعد لمسافة وأنفصل كما حال الفاكهة الناضجة التي تسقط من الشجرة.

وهذه العملية مُماثلة للاسترخاء. فتراودنا أفكار مُزعِجة، نعي ما نشعر به، نتنشّق الهواء، من ثمّ نضعها جانبا. شيئا فشيئا، تذهب بعيدا من تلقاء نفسها. من أصعب ما يُمكن أن يُعرقل الاستسلام للأمور وتركها تسير كما هي، التصرّف بغضب أو بعاطفة. في هذه الحالة، من المستحيل الانفصال بسلام وهدوء.

ما هي  نصيحتك الأولى عند انتهاء علاقة حبّ؟

يتصرّف كل شخص بطريقة مُختلفة عن الآخر عند الانفصال. كلّ حالة تعتمد على طول العلاقة؛ إن كانت علاقة حبّ لأيّام أو أشهر أو سنوات. على أيّ حال، يجب الاستراحة، قضاء أوقات ممتعة، الذهاب في عطلة، النوم جيدا، الالتقاء بأشخاص طيّبين من حولنا يُمكننا الاتّكاء عليهم. لا يجوز الشعور بالندم أو قول: “ليتني لم ألتق به”؛ “ليتني قلت هذا أو ذاك”…

ما النصيحة التي توجهينها بعد تخطّي المرحلة الأولى؟

يجب أخذ الوقت الكافي للنظر بما حدث في تلك العلاقة العاطفية، من دون الشعور بالذنب على بعض اللحظات التي مررنا بها. التفكير بتصرّفات الآخر التي دفعتنا لإنهاء العلاقة. فإعادة النظر هذه، يمكن أن نقوم بها بمفردنا أو بمساعدة مدرّب حياة. ولكن بالطبع من دون إعادة البحث عن المحبوب. من المهم بعد ذلك، استخلاص العبر من تلك العلاقة، فيكون ذلك أساسا لبناء علاقة ناجحة في المُستقبل. من المهم أيضا في هذه الحال، أن يتم تقبّل أمر البقاء وحيدا. ولا يجوز الاندفاع إلى ذراعين شخص آخر بسرعة ومن دون التفكير بالأمر.

بعد فسخ علاقة ما، كيف يمكن الوثوق في المستقبل؟

من خلال الرضا. بالطبع، فسخ علاقة حب ليس بالأمر السهل ولكن ملذات الحياة الصغيرة لا تزال موجودة: التنزّه، الذهاب إلى معرض ما، تناول وجبة إفطار لذيذة… علينا تقبّل الأمور. فلنترك ما مررنا به خلفنا لأننا نملك طاقة أخرى لنتمتع بالحياة. وقد يكون الابتعاد أفضل من البقاء في جو سلبي.

هل الانغماس في العمل يساعد على ملء الفراغ؟

إن التعويض بالعمل أو شرب الكحول أو ممارسة الرياضة، يعرّضنا لخطر الوقوع في أيّ وقت من جديد. بمعنى آخر، علينا مواجهة المعاناة وتقبّل الواقع بدلا من الهروب منه.

العودة إلى الصفحة الرئيسية

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
هيثم الشاعر
تدخّل إلهي في مزار سيدة لبنان - حريصا
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
أليتيا
مقتل كاهن في خلال مساعدته امرأة تتعرّض للسرقة
غيتا مارون
بعد تداول فيديو كنيسة أوروبيّة تحوّلت إلى مطع...
هيثم الشاعر
بالفيديو: لحظات صادمة حاول فيها مخرّب نزع صلي...
priest in Greece
هيثم الشاعر
تركيا تلقي القبض على راهب سرياني أرثوذكسي وال...
فيليب كوسلوسكي
الصلاة المفضلة لبادري بيو التي كان من خلالها ...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً