Aleteia logoAleteia logo
Aleteia
الثلاثاء 01 ديسمبر
home iconمواضيع عميقة
line break icon

لماذا أحبُّ اللغة السريانيّة؟

الأب يوحنا جحا ر.ل.م - تم النشر في 29/12/17

لبنان/ أليتيا (aleteia.org/ar) لماذا أرغبُ في أن تستعيدَ مقامَها في كنيستي المارونيّة؟

لأسباب قوميّة؟

لا!

تمييزًا للموارنة عن باقي سكّان المنطقة؟

لا!

لنوعٍ من الفانتازيّة الدينيّة العاطفيّة؟

لا!

أحبّها وأرغبُ في أن تستعيدَ مقامَها لأنّها:

لغة الربّ يسوع وقد أعلن فيها بشارة الخلاص،

لغة مدينة الله أنطاكيا، أوّل مدينة تعتنقُ المسيحيّة،

لغَةُ ليتورجيا الشرقِ الأولى، ولغةُ الآداب المسيحيّة الأولى

تحتوي كلّ كنوز كنيستنا الليتورجيّة والروحيّة والنسكيّة.

مهما دار الزمان، ستبقى اللغة السريانيّة المصدر الأوّل لكلّ نهضة روحيّة وفكريّة وليتورجيّة في الشرقِ المسيحيّ.

عبثًا نحتفل بقدّاسات في هذه اللغه بشكلٍ استعراضيّ ونحن غرباء عن الروح النسكيّة السريانيّة.

عبثًا ندّعي إحياء هذه اللغة ونحنُ نُقحِم في ليتورجيّتها وقدّاساتِها كلّ أصناف الخطابات والترحيبات، ونحن نتخِمُها بأجهزة الصوت وآلات الموسيقى الصاخبة والميكروفونات.

الليتورجيا السريانيّة هي ليتورجيا التواضع والرصانة والخضوع لله.

هي ليتورجيا الحياة المستترة مع المسيح، لا تلك الّتي تعشق الأضواء والظهور.

هي ليتورجيا الجماعة المُحبَّةِ للمسيح، العابدة لله، بصوت واحد وروح واحد، لا ليتورجيا العازفين والفنّانين “المُستَعارين” لخدمتها!

هيَ ليتورجيا البحثِ عن الله بالكمال والنقاوة والقداسة.

العودة إلى الصفحة الرئيسية

Top 10
إيزابيل كوستوريي
صلاة تحقّق المعجزات كتبها بادري بيو وطلب من ا...
أليتيا
في ظل المآسي المخيّمة على لبنان... صلاة يرفعه...
SAINT CHARBEL,CANDLE
أليتيا
صلاة بشفاعة القديس شربل تحقّق المعجزات
أليتيا لبنان
آيات عن الصوم في الكتاب المقدّس...تسلّحوا بها...
أليتيا
صلاة القديسة ريتا في الشدائد و الأمور المستحي...
غيتا مارون
ما تفسير "من ضربك على خدّك الأيمن، فأدر له ال...
الاب إدواد ماك مايل
هل القبلة بين الحبيبين خطيئة؟ هل من تّصرفات ...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً