لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

أليتيا

هل تذكرون كنيسة سيدة النجاة التي شهدت سوء مجزرة في العراق؟؟؟ هذا ما يحصل فيها الآن!!!

©AHMAD AL-RUBAYE / AFP
Iraqi Christians attend a Christmas mass at the Catholic Church of Our Lady of Deliverance/Salvation (Sayidat al-Nejat), in central Baghdad, on December 25, 2015. AFP PHOTO / AHMAD AL-RUBAYE / AFP PHOTO / AHMAD AL-RUBAYE
مشاركة

روما/ أليتيا (ar.aleteia.org). –في بغداد، يصلي الكاثوليك في كنيسة سيدة النجاة وهي الكنيسة التي تعرضت للاعتداء الشهير في أكتوبر ٢٠١٠ وذهب ضحيته أكثر من ٥٨ مسيحي بمن فيهم الكاهنَين الذَين كانا يحتفلان بالقداس. أرهب هذا الاعتداء الذي نفذته الدولة الإسلاميّة الحديثة النشأة حينها مسيحيي العراق. موّلت الحكومة في العام ٢٠١٢ جميع أعمال إعادة الترميم التي بلغت تكلفتها ١٠ مليون دولار فكانت بادرة مهمة للتعبير عن الدعم للمسيحيين المضطهدين.

فتحت الكنيسة الجديدة أبوابها من جديد إلا ان ذكرى الضحايا لا تزال حيّة ومؤلمة حتى وان متحفاً خاصا بهم انشئ في باحة الكنيسة.

ويشير مطران السريان، يوسف آبا: “لقد بنينا أسوار مدرعة من أجل حماية الكنيسة من أجل تفادي أي اعتداء. لا يزال أبناء الرعيّة تحت وقع الصدمة إلا ان ايمانهم كبير جداً.”

وتجدر الإشارة الى ان مخيماً للاجئين المسيحيين القادمين من مدن وادي نينوى أنشئ خلال السنوات الماضيّة على بعد بعض الكيلومترات فقط من الكنيسة وهو يأوي ما يقارب الـ٩٠ عائلة.

ويخشى هؤلاء، بعد ان أرهبتهم داعش، العودة الى قراهم، فليس من السهل ترك بغداد -على الرغم من هشاشة العيش – والبدء مجدداً من الصفر. ولذلك، تنظم الرعيّة باشراف المطران عدد من الأنشطة الرعويّة في المخيم من أجل الحدّ من الإحباط والخوف.

وتبقى الكنيسة قلب هذه المدينة النابض فهي ليست فقط مكان الاحتفال بالقداس بل المكان الذي يُحضر فيه للزيجات وحيث تُعطى الدروس فهي أساس الحياة الاجتماعيّة.

 

العودة الى الصفحة الرئيسية

 

أليتيا Top 10
  1. الأكثر قراءة
النشرة
تسلم Aleteia يومياً