أليتيا

من كان يتخيل ذلك؟ أسهل طريقة لتفادي السكري والكوليسترول وبعض مشاكل القلب!!!

مشاركة
روما/ أليتيا (ar.aleteia.org). – كشف تقرير باحثين أستراليين بأنّ الجلوس لمدّة طويلة قد يهدّد سلامة صحتك، حتّى وإن كنت تمارس الرياضة بانتظام.

ووجدت الدراسة أنّ الجلوس مرتبط بارتفاع نسبة السكر في الدم ومستويات الكولسترول ما قد يؤدّي إلى زيادة الوزن والسكري وبالتالي مشاكل في القلب. فيما يُعتبر الوقوف عامل مساعد لتحسين كل تلك الأمور.

وقالت الباحثة الأقدم في جامعة كوينزلاند في هيرستون جينفييف هيلي: “إنّ التبدّل بين الوقوف والجلوس قد يأتي بالفائدة على قلبك وعملية التمثيل الغذائي”.

وأضافت هيلي: “قضاء المزيد من الوقت في الوقوف قد يحسّن نسبة السكر في الدم ويقلل الدهون فيه وينظّم مستويات الكولسترول. كما أنّ استبدال الجلوس بالمشي قد يأتي بالمنفعة على محيط الخصر ومؤشر كتلة الجسم”. في حين لم تثبت الدراسة الفرق بين الوقوف أو المشي لناحية تحسين الصحّة.

وأُجري البحث على 782 رجلا وامرأة تتراوح أعمارهم بين ال36 وال80 عاما وتمّت دراسة السكري والسمنة ونمط الحياة.

وتابع الباحثون المدة التي يقضيها هؤلاء الأشخاص وهم يستلقون ويجلسون ويقفون ويركضون.

وأُخِذت لهم عينات من الدم، وقياسات ضغط الدم، ومحيط الخصر، والطول، والوزن (مؤشر كتلة الجسم).

ورأى الباحثون أنّ قضاء ساعتين إضافيتين من الوقت في الوقوف بدلا من الجلوس ارتبط بتراجع مستويات السكر في الدم بنسبة 2%، وبانخفاض متوسط الدهون الثلاثية (نوع من الدهون في الدم) بنسبة 11%. ووجد الباحثون أنّ الوقوف ارتبط بزيادة نسبة الكولسترول “الجيد”، وانخفاض الكولسترول “السيء”.

كما أنّ استبدال ساعتين يوميا من الجلوس بالقيام بحركة ما، كالمشي والركض ارتبط بانخفاض متوسط ​​كتلة الجسم بنسبة 11% وبصغر الخصر ب3 بوصات. هذا ورأى الباحثون أن متوسط ​​مستويات السكر في الدم انخفض بنحو 11% ومتوسط ​​الدهون الثلاثية بنسبة 14% لكل ساعتين من المشي.

وقالت هيلي: “قِف لسلامة صحتك وتحرّك لخصر أنحف”.

 

العودة الى الصفحة الرئيسية

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

النشرة
تسلم Aleteia يومياً