لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

أليتيا

بشكل عجائبي لم تلمس الشظايا الزجاج الذي يحمي صورة العذراء مريم في وقت دمّرت القنابل المحيط

Madonna delle Bombe © Antoine Mekary / ALETEIA
مشاركة

روما/ أليتيا (aleteia.org/ar) توجّهت اليتيا عند “سيدة القنابل” في ساحة المكتب الرسولي في روما.

يعود لقب “سيدة القنابل” إلى واقعة عدم تضرر الصورة بشكل عجائبي خلال قصف المباني المواجهة لساحة المكتب الرسولي في الأول من مارس سنة 1944.

 

© Antoine Mekary/ALETEIA
Madonna delle Bombe © Antoine Mekary / ALETEIA

 

في تلك الليلة، وقُرابة الساعة الثامنة، “هزّت انفجارات قوية من جراء ست قنابل ألقيت من طائرةٍ المباني المحيطة بالساحة. وضربت شظايا الحطام القصر خارقةً الجدران إلى المساكن ومحطّمةً جميع النوافذ تقريباً، باستثناء الزجاج الذي يحمي سيدة النعمة والذي سلِم بطريقة لا تُفسَّر وسط دائرة كبيرة من الأضرار الناتجة عن شظايا متطايرة تُرى بوضوح حول الصورة”، حسبما روى ج. س. غريوني.

 

© Antoine Mekary/ALETEIA
Madonna delle Bombe © Antoine Mekary / ALETEIA

 

الصورة هي عبارة عن جدارية مرسومة بأسلوب القرنين الثامن عشر والتاسع عشر تُكرَّم كـ “سيدة النعمة” وتُظهر السيدة مع الطفل يسوع. والصورة معروفة أيضاً بـ “سيدة القنابل” بسبب القصة التي سردناها سابقاً.

توجد الصورة بين مبنى المكتب الرسولي والمدخل إلى كابيلا القديس بطرس الحبرية، على جدار في حديقة صغيرة. بعد أحداث الحرب، وعقب الحادثة العجائبية، أمرت كابيلا القديس بطرس بإحاطة الصورة بالإطار الرخامي الجديد وبملاكين كبيرين حاملين درعين مرصّعين على كل جانب لحمايتها.

 

© Antoine Mekary/ALETEIA
Madonna delle Bombe © Antoine Mekary / ALETEIA

 

وتحت الصورة، نُقشت الكتابة التالية:  Ab angelis defensa – Kal. Mart. A. D. MCMXLIV (محميّة من الملائكة، الأول من مارس 1944).

 

العودة إلى الصفحة الرئيسية

أليتيا Top 10
  1. الأكثر قراءة
النشرة
تسلم Aleteia يومياً