أخبار حياتية لزوادتك اليومية
ابدأ يومك بمقالات من أليتيا! تسجل في النشرة
تسجل

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

أليتيا

هل تشعرون بحزن وضيق عشيّة الميلاد؟ صلّوا هذه الصلاة القصيرة واتركوا الطفل يسوع يهتمّ بالباقي

مشاركة
روما/ أليتيا (aleteia.org/ar) إنه زمن الميلاد، كثر منا يشعرون بالحزن لأسباب كثيرة، منها فقدان حبيب أو قريب، بسبب ضيقة مالية، ربما لأن هناك أحد أفراد العائلة في المستشفى…

كثيرة هي الأمور التي تجعلنا في حزن وكآبة، صلّوا هذه الصلاة التي تريحكم:

ربي أنت ملجأي وبرجي الحصين وترسي في وقت الضيق، اتكل عليك واضعاً ثقتي بك لأنك لن تتركني ، أطلبك في سلطانك اسمك فتمد يديك لاحتياجي في زمن ميلادك المجيد.

يا سيدي أنت ترفع المتضعين ،لذلك يتقوّى ويتشجع قلبي مؤسسا نفسي على البر والتوافق مع إرادتك ونظامك.

لن أسمح لأفكار الضغط والدمار أن تتسلّط عليّ لأنني لن أخاف ، لن أرتعب لأنك قريب مني .

يا أبي إن أفكارك وخططك التي أنت متفكر بها عني هي أفكار خير وسلام ، عقلي ثابت فيك ، لأنني لن أسمح لنفسي أن اقلق أو انزعج أو أخاف أو أكون جبانا أو غير مستقر .

أقاومك يا شيطان أنت وجميع أرواح المذلة في اسم يسوع ، أقاوم الخوف والإحباط ، والشفقة ، ولن أعطيك مكانا يا إبليس .. أنا حر بدم الحمل .

أشكرك يا أبي أعطني روح القوة والحب والهدوء والاتزان ، وأنا أتمتع بالانضباط وأحكم نفسي ، لي ذهن المسيح وراسخ فيأ فكار ومشاعر ومقاصد قلبه ، لي اتجاهات ذهنية وروحية متجددة لأنني أتجدد دائماً بروح ذهني بكلمتك يا أبي.

لهذا أتقوى وانتعش وأصنع لأرجلي مسالك ثابتة وشريفة، وطرق أمنه ومستقيمة ومبهجة لكي أسلك في الطريق الصحيح ، انهض من الاكتئاب والذل اللذين وضعتني فيهما الظروف ، انهض للحياة المتجددة واستنير ويشرق علي مجد الرب.

أشكرك يا أبي في اسم يسوع لأنني تحررت من كل عمل شرير أمجدك لأن فرح الرب هو قوتي وحصني.

ذوّقني  يارب ذوقني حلاوة العيش معك.

يارب علمني احبك.

يارب قدسني فيك.

أبانا وسلام.

العودة إلى الصفحة الرئيسية

النشرة
تسلم Aleteia يومياً
يساهم القراء مثلكم في إنجاح رسالة أليتيا

منذ انطلاق موقع اليتيا عام ٢٠١٢،  زاد عدد قرّاء أليتيا بشكل كبير في العالم أجمع. نحن ملتزمون بمهمة توفير مقالات تغني، تلهم وتخبر عن الحياة المسيحية.  لهذا نريد أن تكون مقالاتنا متاحة للجميع بشكل مجاني، لكننا بحاجة إلى مساعدتكم. إنّ جودة الصحافة مكلفة (غالباً أكثر ممّا تغطّيه الإعلانات). يمكن أن يحدث قراء مثلكم فارقاً كبيراً من خلال التبرّع بـ ٣ دولارات بالشهر.