Aleteia
الإثنين 26 أكتوبر
أخبار

رسالة إلى ربيكا دايكس..رسالة إلى الوحش الذي قتلها!

العربية - تم النشر في 20/12/17

لبنان/ أليتيا (aleteia.org/ar) هذا القاتل صاحب السجل الأمني الحافل، وظّفته أوبر ليقل الناس إلى أماكن سكنها بأمان، فاستغلّ وظيفته لقتل الأبرياء.

ذنب ريبيكا دايكز أنها جاءت لتعمل في لبنان وكانت تنقل صورة رائعة عن هذا البلد الرائع، وهي كانت تتحضر لتمضية عطلة الميلاد ورأس السنة في بلدها الأم.

أيها القاتل، أنت شيطان متنقّل، شوّهت سمعة شركة، سمعة بلد، لدافع رخيص، ألا وهو الجنس.

وعلى الرغم أنك لم تحصل على مرادك، عمدت إلى قتل ضحيتك ببرودة اعصاب، خنقتها ورميتها وأكملت عملك وكأن شيئاً لم يكن.

جرح عائلة دايكز لن يندمل، ونساء لبنان لن يقدمن بعد اليوم على طلب سيارة أجرة خوفاً من امثالك.

لم تكن هذه الفتاة المسكينة تعلم انّ وحشاً سيقتلها تلك الليلة، وهي كانت فرحة تعانق الحياة بابتسامة.

ألم تشفق عليها وأنت تعتدي عليها؟ ألم تلمس وجعها وأنت تهاجمها؟ألم تفكّر ولو للحظة انّها اختك وأنّ وحشاً آخر يعتدي عليها؟

كل الكلمات لا تنفع مع أمثالك، فأنت لم تأبه حتى لمستقبلك أو لعائلتك التي ستراك خلق القضبان أو معلقاً على مشنقة!

ريبيكا،

نصلي لك،

لم تنصفك الحياة هنا، علها تنصفك في السماء.

ستبقى صورتك في وجداننا، علك كنت الضحية التي علّمت النساء درساً وخلّصت حياة كثيرين.

سامحينا.

العودة إلى الصفحة الرئيسية

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
أليتيا
مقتل كاهن في خلال مساعدته امرأة تتعرّض للسرقة
هيثم الشاعر
تدخّل إلهي في مزار سيدة لبنان - حريصا
غيتا مارون
بعد تداول فيديو كنيسة أوروبيّة تحوّلت إلى مطع...
غيتا مارون
هل دعم البابا فرنسيس حقّ المثليّين في الزواج ...
ST RITA ; CATHOLIC PRAYER
أليتيا
صلاة رائعة إلى القديسة ريتا
لويز ألميراس
وفاة شماس وأول حاكم منطقة من ذوي الاحتياجات ا...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً