لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

أليتيا

قسم الأرض بالتساوي على ابنيه، ومات… وما حصل بعدها لا يتوقعه احد!

مشاركة

روما/ أليتيا (aleteia.org/ar) كان في ضيعة رجلاً يملك قطعة أرض قسمها بالتساوي على ولديه.

توفي الوالد وبدأ ابناه بحراثة أرضهما كل بمفرده.

تزوج الابن الأكبر وانجب ٦ أولاد، اما الابن الأصغر فلم يتزوج أبداً وبقي أعزباً.

 

وذات يوم فكر الأخ الأصغر في نفسه وقال: “ليس من العدل ان يكون لي ولأخي نفس المساحة في الأرض فهو لديه ستة أولاد وانا أعزب وهو بحاجة أكثر مني للمحصول فقام لساعته وحمل كيساً من القمح سرّا وذهب الى مستودع أخيه وترك الكيس له.

 

وكان الأخ الأكبر في منزله وكان يفكر: “ليس من العدل أن يكون لي ولأخي نفس مساحة الأرض فانا لدي ستة أولاد وسيهتمون بي اما أخي فليس لديه أحد وهو بحاجة للمزيد من المحصول ليبيعه ليؤمن شيخوخته. فقام للحال واخذ كيساً من القمح وذهب وتركه في مستودع أخيه الأصغر.

 

في اليوم التالي تعجب الاثنان ان عدد أكياس القمح لا يزال هو نفسه وتعجبا.

وقال كل واحد في نفسه : “هذه المرة لن اخطىْ وساترك كيسين من القمح لأخي. وقام الاثنان بذلك وفي اليوم التالي وجدا ان عدد أكياس القمح لم يتغير. وظل الأمر على هذه الحال الى ان اكتشف كل واحد منهما ما الذي كان الآخر يقوم به ومن دون أن يقول احدها أي شيء غمرا بعضهما البعض.

 

المغزى من القصة: علينا دائماً أن نحب ونحترم عائلتنا. ففرح العطاء اعظم بكثر من فرح الاخذ!!!

 

العودة إلى الصفحة الرئيسية

أليتيا Top 10
  1. الأكثر قراءة
النشرة
تسلم Aleteia يومياً