Aleteia
الإثنين 26 أكتوبر
نمط حياة

سألت والدها ما ستكون هدية عيد ميلادها الـ ١٣ !!! ثم أغمي عليها واكتشفوا أنها لن تعيش !!! هذه كانت هدية والدها!

EUTHANASIA

Shutterstock-A3pfamily

ريتا الخوري - تم النشر في 14/12/17

روما، أليتيا (ar.aleteia.org). –  ذات يوم سألت فتاة في الثانية عشرة من عمرها والدها: “ماذا ستهديني على عيد ميلادي؟” فقال لها والدها: هناك وقت، ستعرفين متى يحين الوقت!!

بعد بضعة ايم من ذلك اللقاء، أغمي على الفتاة فأخذوها مباشرة الى المستشفى. وجد الأطباء انها تعاني من مرض في قلبها وأنها لن تعيش طويلاً إذا لم يتوفر لها قلب جديد!

بقيت في المستشفى عدة أشهر وكان الخطر يزيد. وبينما كانت مستلقية على سريرها، قالت لوالدها: ” بابا، هل سأموت” فقال لها والدها: “لا يا حبيبتي لن تموتين!” وخرج من الغرفة وهو يبكي! فقالت له : “وكيف تعرف ذلك ولماذا أنت متأكد؟” فقال: “انا فقط أعرف”.

بعد فترة بدأت حال الفتاة تتحسن وكان ذلك على مقربة من عيد ميلادها، ولكن لم تكن تعرف لماذا توقف والدها عن زيارتها، ولم يقل أحد شيئاً!

وعندما عادت الى البيت ودخلت غرفتها وجدت رسالة على سريرها مكتوب عليها: “ابنتي الحلوة، إن كنت تقرأين هذه الرسالة فهذا يعني ان كل شيء كان على ما يرام كما وعدتك! هل تذكرين عندما سألتني عن هدية عيد ميلادك؟ يومها لم أكن أعرف ما الهدية، أما الآن فقد عرفت. هديتي لك كانت “قلبي”.

كان الوالد قد اصرّ على منح قلبه لتعيش ابنته!

العبرة: الأهل دائماً مستعدون للتضحية بكل شيء في سبيل أولادهم. احترموا وأحبوا آباءكم وأمهاتكم لأنكم لا تعرفون مدى تضحياتهم لأجلكم!!

العودة الى الصفحة الرئيسية

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

Tags:
محبة
صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
أليتيا
مقتل كاهن في خلال مساعدته امرأة تتعرّض للسرقة
هيثم الشاعر
تدخّل إلهي في مزار سيدة لبنان - حريصا
غيتا مارون
بعد تداول فيديو كنيسة أوروبيّة تحوّلت إلى مطع...
غيتا مارون
هل دعم البابا فرنسيس حقّ المثليّين في الزواج ...
ST RITA ; CATHOLIC PRAYER
أليتيا
صلاة رائعة إلى القديسة ريتا
لويز ألميراس
وفاة شماس وأول حاكم منطقة من ذوي الاحتياجات ا...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً