Aleteia logoAleteia logo
Aleteia
الأربعاء 02 ديسمبر
home iconمواضيع عميقة
line break icon

في أقوى ردّ على قرار الرئيس الأمريكي بشأن القدس!!! والردّ لم يأت من أي كان!!!

DoD Photo by U.S. Army Sgt. James K. McCann-CC

Donald Trump

طوني فارس - أليتيا - تم النشر في 12/12/17

أوراشاليم/ أليتيا (aleteia.org/ar)إليكم الرسالة الموجّهة من رؤساء كنائس اأورشليم إلى الرئيس الأمريكي مرفقة بتوصية الأب الدكتور ميشال جلخ – الأمين العام لمجلس كنائس الشرق الأوسط:

الأب الدكتور ميشال جلخ – الأمين العام لمجلس كنائس الشرق الأوسط

اتوجه اليكم بكتابي هذا بحزنٍ شديدٍ. بعد الاعتراف العلني من الرئيس الامريكي دونالد ترامب رسمياً بالقدس عاصمة لدولة اسرائيل، مشيراً الى ان إدارته ستبدأ عملية نقل السفارة الامريكية من تل ابيب الى القدس.

إنني وإذ أعلن ان ستكون لهذه الخطوة عواقب وخيمة على المسيحيين في القدس وفلسطين، كما على المجتمع المسيحي بأكمله في جميع أنحاء المنطقة. أشير الى أن هذه الخطوة تؤثر بشكل سلبي وأساسي على مساعي التوصل إلى حل الدولتين والسلام العادل بين فلسطين وإسرائيل. كذلك، ستثير بلا داعٍ لهيب الشقاق في الشرق الأوسط، في حين نواجه أصلاً تهديدات واسعة وخطيرة ضد سلامة وحقوق الإنسان ورفاهية شعوب المنطقة وكرامتها.

نعرب معاً، ونحن متحدون مع كنائسنا الأعضاء،  عن خيبة أملنا إزاء هذا القرار – خصوصاً في ضوء التصريحات العلنية للرئيس ترامب عن دعم المسيحيين في الشرق الأوسط.

هذا التحول في السياسة الخارجية الأمريكية لا يؤدي إلا الى جعل الأمور أكثر صعوبةً على مجتمعنا من أجل البقاء في خضمّ تحديات ضخمة هي أساساً لوجودنا وشهادتنا المستمرين في هذا الأرض، حيث ولد المسيح، والكنيسة.

أرفق لكم بياناً مشتركاً لرؤساء الكنائس في القدس موجهاً إلى الرئيس ترامب. وبالتالي أحثّكم الى الإصغاء إلى أصواتهم والانضمام إلينا في دعمهم بنشاط ما.

بارككم الله في هذا الزمن النضالي، حيث نستمر في سعينا لتحقيق العدالة والسلام في الأرض المقدسة.

رسالة أساقفة ورؤساء كنائس القدس إلى الرّئيس الأمريكيّ دونالد ترامب

وجّه أساقفة ورؤساء كنائس القدس رسالة إلى الرّئيس الأمريكيّ دونالد ترامب أعربوا خلالها عن قلقهم من قرار الإدارة الأمريكيّة نقل السّفارة الأمريكيّة إلى القدس. إليكم ما جاء في نصّ الرّسالة:

حضرة الرئيس دونالد ترامب،

نحن ندرك ونقدّر لكم الاهتمام الخاصّ الّذي تكرّسونه لوضع القدس في هذه الأيام. ونحن نتابع ذلك بعناية ونرى أنه من واجبنا أن نوجه هذه الرسالة إلى فخامتكم. في 17 تموز من عام 2000 بعثنا برسالة مشابهة إلى الزعماء الذين التقوا في كامب ديفيد لتقرير وضع القدس. وقد أخذوا رسالتنا وقتذاك بعين الاعتبار. واليوم فخامة الرئيس نحن على ثقة من أنكم ستأخذون وجهة نظرنا بعين الاعتبار حول وضع القدس الهام جدًا.

تدعى أرضنا أرض السلام. والقدس مدينة الله هي مدينة سلام بالنسبة لنا وللعالم أجمع. لكن وللأسف فإن أرضنا المقدسة بمدينتها القدس هي اليوم أرض نزاع. من يحبون القدس يملكون كل إرادة للعمل في جعلها أرضًا ومدينة للسلام والحياة والكرامة لجميع سكانها. إن جميع المؤمنين فيها – الديانات الثلاثة وشعبيها اللذين ينتميان إلى هذه المدينة- يرفعون طلباتهم إلى الله طالبين تحقيق السلام كما يقول المزمور (80 – 14): “إرجع أيها الإله القدير، تطلع من السماء وانظر”. ألهم زعماءنا واملأ عقولهم وقلوبهم بالعدل والسلام.

السيد الرئيس، إننا نتابع بقلق التقارير الخاصة حول إحتمالية تغيير الولايات المتحدة في كيفية فهمها وتعاملها مع مسألة القدس. نحن واثقون أن خطوات كهذه ستعمل على تأجيج الكراهية والنزاع والعنف والمعاناة في القدس والأرض المقدسة وبالتالي تبعدنا عن الهدف الأساسي وهو الوحدة وتسير بنا نحو انقسام أعمق ومدمر. نطلب منكم يا سيادة الرئيس أن تساعدنا جميعًا على السير نحو تحقيق محبة أكثر وسلام أكيد. سلام لا يمكن تحقيقه بدون أن تكون القدس للجميع.

إنّ نصحيتنا ونداءنا لكم أن تواصل الولايات المتّحدة الاعتراف بالمركز الدّولي الحاليّ للقدس. إن أي تغيير مفاجىء سيؤدي إلى ضرر لا يمكن إصلاحه. نحن واثقون من أنه وبدعم قوي من الأصدقاء سيتمكن الإسرائيليون والفلسطينيون من العمل سويًا من خلال المفاوضات لتحقيق سلام عادل ودائم مما يعود بالمنفعة على  جميع التواقين إلى أن تحقق مدينة القدس مصيرها بالكامل. من الممكن أن تتم مشاركة القدس في حال اعتماد مسيرة سياسية تهدف إلى تحرير قلوب جميع الناس الذين يعيشون فيها من ظروف الصراع والدمار.

إن عيد الميلاد على الأبواب. إنه عيد السلام. لقد أنشد الملائكة في السماء: المجد لله في الأعالي وعلى الأرض السلام. ففي عيد الميلاد المقبل نلتمس ألا تكون القدس محرومة من السلام كما نطلب منكم أيها الرئيس بأن تساعدنا في الإنصات إلى ترنيمات الملائكة. كقادة مسيحيين في القدس ندعوكم كي تسيروا معنا يدًا بيد على أمل أن نبني جميعًا سلامًا عادلًا. سلام يشمل كل شعوب هذه المدينة المقدسة والفريدة.

مع أصدق تحياتنا وتمنياتنا لعيد ميلاد مجيد.

أساقفة ورؤساء كنائس القدس

+ البطريرك ثيوفيلوس الثّالث، بطريركيّة الرّوم الأرثوذكس

+ البطريرك نورهان مانوغيان، بطريركيّة الكنيسة الرّسوليّة الأرمنيّة الأرثوذكسيّة

+ رئيس الأساقفة المطران بييرباتيستا بيتزابالا، المدبّر الرّسوليّ للاتين في الأراضي المقدّسة

+ حارس الأراضي المقدّسة الأب فرانشيسكو باتون

+ رئيس الأساقفة الأنبا أنطونيوس، بطريركيّة الأقباط الأرثوذكس، القدس

+ رئيس الأساقفة سويروس مالكي مراد، بطريركيّة السّريان الأرثوذكس

+ رئيس الأساقفة أبا إمباكوب، البطريركيّة الأرثوذكسيّة الأثيوبيّة

+ رئيس الأساقفة يوسف جول زريعي، بطريركيّة الرّوم الملكيّين الكاثوليك

+ رئيس الأساقفة موسى الحاج، رئاسة الأساقفة المارونيّة

+ رئيس الأساقفة سهيل دواني، الكنيسة الأسقفيّة في القدس وفي الشّرق الأوسط

+ الأسقف منيب يونان، الكنيسة الإنجيليّة اللّوثريّة في الأردن وفي الأرض المقدّسة

+ الأسقف بطرس مالكي، النّيابة البطريركيّة للسّريان الكاثوليك

+ المونسنيور جورج دانكاي، البطريركيّة الكاثوليكيّة الأرمنيّة

العودة إلى الصفحة الرئيسية

Top 10
إيزابيل كوستوريي
صلاة تحقّق المعجزات كتبها بادري بيو وطلب من ا...
أليتيا
صلاة القديسة ريتا في الشدائد و الأمور المستحي...
SAINT CHARBEL,CANDLE
أليتيا
صلاة بشفاعة القديس شربل تحقّق المعجزات
ishtartv
مطران عراقي يتشجع ويطلب من ترامب ما لم يطلبه ...
الاب إدواد ماك مايل
هل القبلة بين الحبيبين خطيئة؟ هل من تّصرفات ...
KOBIETA CHORA NA RAKA
تانيا قسطنطين - أليتيا
14 علامة قد تدل على أنك مُصاب بالسرطان
bible
فيليب كوسلوسكي
٥ آيات من الكتاب المقدس لطلب الشفاء من اللّه
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً