لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

ساعدنا لنحافظ على الشعلة. تبرع الآن
أليتيا

عاجل وخاص: تصريح بشأن مديغوريه يقلب المقاييس

Shutterstock
مشاركة

الفاتيكان/أليتيا(aleteia.org/ar)أكد مبعوث البابا فرنسيس الى مديغوريه المونسنيور هنريك هوسير، انه يعترف رسمياً بالعبادة المريمية في مديغوريه – (والمقصود هنا بمصطلح “عبادة مريمية  الإكرام لأمنا مريم العذراء) – .

وقال خلال مقابلة أجرتها معه أليتيا في مقر إقامته في فارسوفيا: « إن العبادة المريمية مسموحة وهي غير ممنوعة ولا يجب ان تُقام في الخفاء. تتمحور مهمتي حول تحليل الوضع الراعوي واقتراح تحسينات. باستطاعة الأبرشيات ومؤسسات أخرى تنظيم رحلات حج منذ اللحظة هذه دون أي مشكلة”.

وأضاف: ” طلب البابا فرنسيس مؤخراً من كاردينال ألباني مباركة المؤمنين الذين يزورون مديغوريه”.

“أنا معجب جداً بالعمل الذي يقوم به الفرنسيسكان هناك من خلال فريق صغير نسبياً. فهم يقومون بعمل جبار على مستوى استقبال الحجاج. وهم ينظمون، في كلّ صيف، مهرجاناً للشباب . زار المكان هذه السنة ٥٠ ألف شاب من العالم كلّه وأكثر من ٧٠٠ كاهن.”

وأشار المونسنيور الى أن ما يؤكد صدقيّة المكان هو العدد الكبير من المؤسسات الخيريّة الموجودة حول المزار إضافةً الى الجهد الكبير المبذول على مستوى التعليم المسيحي. وذكّر بأن مؤتمرات سنويّة تنظم سنوياً في المكان تستهدف جماهير مختلفة (كهنة، أطباء، أهل، شباب، أزواج…).

وأكد المونسنيور ان “مرسوم مؤتمر أساقفة يوغوسلافيا السابقة لم يعد ساري المفعول وهو مرسوم كان يوصي، قبل حرب البلقان بعدم تنظيم رحلات حج الى مديغورييه”.

وكشف المونسنيور ان لجنة تحليل الظهورات الذي أولج البابا بندكتس مهام ترؤسها للكاردينال كاميليو رويني قر توصلت الى نتائج إيجابيّة.

” ما أعتبره مؤثرا هو ان كلّ الأشخاص الذين اختبروا الظهورات توجهوا نحو الحياة العائليّة وللعائلة أهميّة كبيرة جداً في عالم اليوم. جميعهم يعيش في إطار عائلي ومن كانت منهن مراهقات حينها أصبحت اليوم جدة. فقد مرت ٣٧ سنة”!

وختم المونسنيور قائلاً: « لكن على هذا القرار ان يأخذه البابا والملف الآن بين يدَي الأمانة العامة واعتقد ان القرار النهائي بات قريب. »

العودة الى الصفحة الرئيسية 

أليتيا Top 10
  1. الأكثر قراءة
النشرة
تسلم Aleteia يومياً

الملايين من القراء حول العالم - ومنهم الآلاف من المسيحيين في الشرق الأوسط - يأتون الى أليتيا للمعلومات، والتشجيع والإلهام. الرجاء ان تأخذ بعين الاعتبار مساعدة القسم العربي بتبرع بسيط.