أليتيا

ماذا يقول الكتاب المقدس عن الديناصورات؟ وهل ذُكِرت الديناصورات فيه؟

مشاركة
تعليق

روما/ أليتيا (aleteia.org/ar)  يُشكلّ موضوع الديناصورات في الكتاب المُقدّس جزءا من نقاش قائم في المجتمع المسيحي على مرّ الزمن. فبالنسبة إلى الذين يؤمنون بتقدّم سنّ الأرض، يميلون إلى القول إنّ الكتاب المُقدّس لم يذكر الديناصورات، بحسب نمطهم المتّبع، لأنها ماتت قبل وجود أوّل إنسان خطى على الأرض بملايين السنين. والأشخاص الذين كتبوا الكتاب المقدّس لم يستطيعوا أن يشاهدوا ديناصورات حيّة.

 

أمّا أولئك الذين يؤمنون في العمر الأصغر للأرض يميلون إلى الاعتقاد بأنّ الكتاب المقدس ذكر الديناصورات، ولكن في الواقع، لم يتمّ استخدام هذه كلمة “ديناصورات” أبدا. بل تمّ ذكر الكلمة العبرية “التنّين” والتي تُرجِمت بطرق مختلفة في الأناجيل باللغة الإنكليزية. فتارة تُرجِمت ب”وحش البحر” (sea monster) وطورا ب”الثعبان” (serpent). أمّا الأكثر شيوعا فهي كلمة “dragon”. ويظهر التنين في تلك الترجمات على أنّه نوع من أنواع الزواحف العملاقة. ويذكر العهد القديم هذه المخلوقات حوالي ثلاثين مرّة، وقد وُجِدت في الأرض وفي المياه.

 

العودة إلى الصفحة الرئيسية

مشاركة
تعليق
النشرة
تسلم Aleteia يومياً