أليتيا

مهم جداً!!! ٦ أمور من الضروري أن نتجنّبها بعد الأكل!!!

مشاركة
تعليق

روما/ أليتيا. –  (ar.aleteia.org). – ما إن ينتهي الكثيرون من تناول طعام العشاء حتى يسرعون إلى التمدد قليلًا على السّرير.

 

لكن هل تعلمون أن هذه العادة وغيرها قد تشكّل خطرًا على صحتكم؟ إليكم 6 عادات سيئة ينصح بتفاديها عقب تناول الطّعام.

 

عادات يقول الخبراء إنها خطرة وقد يكون لها تداعيات صحية سلبية.

 

1-      التدخين

إن التدخين بحد ذاته مؤذ إلّا أن خطورته تتضاعف 10 مرّات إذا قام المرء بالتدخين مباشرة بعد تناول الطّعام. لذا على المدخن الانتظار لبضع ساعات بعد الطّعام قبل التدخين. إذ إن السيجارة غنية بالنيكوتين القاتل للأوكسيجين والأخير ضروري لمساعدة الجسم على هضم الطّعام. هذا ويضاعف التدخين مباشرة بعد تناول الطّعام خطر الإصابة بسرطان الأمعاء وسرطان الرئتين.

 

2-       النوم بعد تناول الطّعام

لعل النوم بعد تناول الطّعام هو العادة الأحب إلى قلب الملايين من حول العالم إلّا أن هذه العادة ليست صحيّة أبدًا. فعندما يمدد المرء جسده عقب النوم فإن ذلك يؤدي إلى ارتداد العصائر الهضمية من المعدة باتجاه المريء.إرتداد هذه العصائر الحمضية قد تؤثّر سلبًا على أنسجة المريء ما يؤدي إلى الحرقة والارتداد المَعِدي المريئي.

 

3-        الاستحمام بعد تناول الطّعام

لا بد من الانتظار لنحو 30 دقيقة قبل الاستحمام. فعملية الهضم تحتاج إلى الكثير من الطّاقة وتدفّق الدم. هذا التدفق يتأثر سلبًا في حال الاستحمام مباشرة بعد الطّعام.

 

4-        شرب الشاي بعد تناول الطّعام

إن الشاي لا شك صحيّ ولكن لا ينصح بتناوله مباشرة بعد تناول الطّعام. فشرب الشاي عقب تناول الطّعام قد يؤثّر سلبًا على امتصاص الجسم للحديد. ما قد يؤدي إى فقر الدّم والدوخة والإرهاق.

 

5-        تناول الخضروات والفواكه

ينصح بتناول الخضروات والفواكه قبل وجبة الطعام وليس بعدها. إن الفواكه سهلة الهضم ولا يستغرق وصولها إلى المعدة سوى 20 دقيقة باستثناء التمر والموز. ومن هذا المنطلق فإن تناول الفواكه والخضار عقب وجبة الطعام قد يؤدي إلى تأخر وصولها إلى المعدة وبالتالي فسادها ما قد يفسد الطعام أيضًا!!

 

6-        شرب المياه الباردة

لا ينصح بشرب المياه الباردة بعد وجبة الطعام والسبب ببساطة أن المياه الباردة لا تسمح بهضم الطّعام بطريقة جيدة. على المقلب الآخر تساعد المياه الدافئة على الهضم.

 

العودة الى الصفحة الرئيسية

مشاركة
تعليق
النشرة
تسلم Aleteia يومياً