أليتيا

ترامب لم يتراجع بكلامه.. ها هو يعطي زوّار البيت الأبيض درساً عن عيد الميلاد. إليكم بعض التفاصيل !!!

Jacquelyn Martin | AP Photo
مشاركة
تعليق

أمريكا/ أليتيا (aleteia.org/ar) في عيد الميلاد هذا، تسلط عائلة ترامب الضوء على مشهد الميلاد. هذه هي إحدى الطرق التي تتميز بها العائلة الأولى عن عائلة أوباما التي أوشكت على التخلص من عرض مغارة الميلاد سنة 2009. طوال ثماني سنوات، لم يكن ليسوع مكانٌ في البيت الأبيض.

 

فقد عُرفت عائلة أوباما برغبتها في “عيد ميلاد غير ديني”. ولم تشأ وضع المغارة في قاعة الاستقبال في البيت الأبيض. وبفعل الضغوطات، أدخلت عائلة أوباما مشهد الميلاد في زينتها. في ظل حكم أوباما، لم يُذكر عيد الميلاد على البطاقات الرسمية… وبعد ثماني سنوات، لا عجب في قيام الأميركيين بانتخاب رجل لا يخاف من تسمية العيد باسمه.

 

قال دونالد ترامب في حملته الانتخابية: “تذهب إلى المتاجر ولا ترى كلمة “عيد الميلاد”. يقال في كل مكان: “عطلة سعيدة”. وأنا أتساءل: “أين عيد الميلاد؟”. أقول لزوجتي: “لا تذهبي إلى تلك المتاجر”… أريد أن أرى عيد الميلاد”. بفضل الرئيس ترامب والسيدة الأولى، يرى الأميركيون الآن عيد الميلاد. وينبض البيت الأبيض بالتقليد، من خلال تمنيات “عيد ميلاد سعيد” على بطاقة البيت الأبيض، وهاشتاغ #WHChristmas. بالنسبة إلى عائلة ترامب، هذه طريقة أخرى للوفاء بوعدها.

 

وفي قمة سياسية عُقدت الشهر الفائت، قال الرئيس: “لقد قلتُ الكثير عن هذه المسألة خلال العامين الأخيرين، لكنني سأكرره مع اقتراب نهاية العام. أنتم تعلمون أننا نقترب من عيد الميلاد الرائع الذي لم يعد الناس يتحدثون عنه. لا يستخدمون كلمة “عيد الميلاد”  لأنها ليست صحيحة سياسياً. تذهبون إلى المتاجر حيث يقال “عام سعيد”، بالإضافة إلى أمور أخرى مرسومة باللون الأحمر. حسناً، هل تعلمون؟ سنقول مجدداً عيد ميلاد سعيد”.

 

فرح الحشد كثيراً بهذا الكلام، في حين أن مراسلين سخروا منه باعتباره تافهاً جداً. ولكن، بالنسبة إلى كل مسيحي كان حاضراً في تلك القاعة، كان الرئيس يتحدث عما يتخطى الحرب على عيد الميلاد… كان يتحدث مباشرة عن النضال من أجل الحرية الدينية في أميركا.

 

هذا الكلام لا يعيد المسيح إلى الحياة اليومية فحسب، بالنسبة إلى المواطنين الذين انتخبوا دونالد ترامب، بل يعيد الإيمان إلى الحياة الأميركية.

 

 

العودة إلى الصفحة الرئيسية

مشاركة
تعليق
النشرة
تسلم Aleteia يومياً