Aleteia logoAleteia logo
Aleteia
الأربعاء 02 ديسمبر
home iconمواضيع عميقة
line break icon

من أهان مريم أكثر!؟

FIGURA MARYI

Shutterstock

الخوري فريد صعب - تم النشر في 28/11/17

لبنان/ أليتيا (aleteia.org/ar) تستوقفنا في اسبوع البشارة إهانة مريم من قِبل أحمد سبيتي وغيره…!!
ولكن هل استوقفتني البشارة كي أتأمل ،انا المسيحي،بمعنى “النعم”التي قالتها والدة الإله!!

صحيح أن المساس بمقدساتنا خط أحمر!
صحيح أن التعرّض لإيماننا أمر مرفوض!
صحيح أن البذاءة عبر وسائل التواصل علاجها القضاء!
ولكن صحيح أيضاً أن الإنتفاضة عبر وسائل التواصل والإعلام ليست بديلاً شافياً عن إهانتي أنا المسيحي لمقدساتي وقداسي بالإضراب عنها وعن المجاهرة بإيماني بالإلتزام الكامل بكل واجباتي وحقوقي الإيمانية!!
نوافق على الثقة بالقضاء ،لإتمام اللازم ومعاقبة من ظنوا أن حرية التعبير هي تعبير لا حدود لحريته!!
نوافق أن الإعتراض والإستنكار حق لنا ولكن بأي أنواع استنكار نواجه وبأي اختيار لألفاظنا وتعابيرنا وكلها تحت شعار :” انجرح شعورنا وعصّبنا يا بونا … هيدي إمنا العدرا”

صحيح يا عزيزي ، كل الحق معك، والمهين يجب أن ينال بحسب القانون جزاءه، ولكن أي فضل لك بمسيحيتك إن قابلت الشتيمة بالشتيمة والإهانة بالبذاءة و و و و…
وماذا ينفعك الإستنكار وأنت عن بيت الرب وقبول أسراره في حالة إضراب تام؟
وكله أيضاً تحت شعار “ما بيعجبني الخوري،أو ما بحب وعظاتو، أو الكنيسة صارت عرض أزياء أو أو أو …”

حجج شيطانية تجعلك ضحية نفسك بأحكامك على نفسك وعلى الآخرين وحتى على الله بذاته…
واليوم ، والبارحة، وغداً دعوتنا أن نصمت ونتأمل مع مريم
ثم نقول :”نعم”… ونعي معنى البشارة ومعنى رسالة مريم هي التي سمعت كلام الرب :
” السلام عليك أيتها المباركة بين النساء والممتلئة من نِعَم الله … مباركة ثمرة بطنك ، عمانوئيل…”

كلام الله بلسان جبرائيل هو أكثر كلام يردده كل مسيحي مؤمن في مسيرته الإيمانية وهو بمسابة دستور بداية كل البدايات والتي لا نهاية لها لأنها المسيح ، الألف والياء ، الكلمة المتجسد من الحشا البتول الطاهرة ، أم الله والكنيسة ، عروسة الأفراح الدائمة ، تُطوبها جميع الأجيال لما صنع بها الرب من عظائم …
كلمات التبشير الملائكي ، غدت لنا مع مريم ، دستور حياة لكل معمد امتلئ من الروح القدس وصار الحشا الطاهر الذي يحمل المسيح في الإفخارستيا.(في القداس أولاً)
نعم إن مريم البتول ، تلميذة ابنها الوحيد وهي الأم بكل ما تحمل الكلمة من قدسية المعاني ، صارت لكل الراغبين بالتعرف على ابنها الوحيد ، ابن الله الحي، جسراً حياً بين البشر والسماء ورابطاً مقدساً بين الإنسانية والألوهة ، التي ترجمها المسيح بتجسده وحوّل معناها، من معنى الألوهة المُرعدة البعيدة إلى الملموس القريب ، الى حقيقة الله الآب الحي الذي احبنا الى المنتهى فتجسد على أرضنا ليحوّل أرضنا سماء بقربه ويقّرب السماء البعيدة الى حياة الأرضيين ولكيما بتحنانه وعدله يرتفع بنو الأرض ليُصبحوا من أهل السماء ، ورثة الملكوت الأبدي المُعَد لنا من قبل إنشاء العالم. … هذه دعوتي ودعوتك أنت ….

ثقة مريم هي لنا اليوم البشرى السارة
صمت مريم اليوم هو لنا كلمة الحياة العادلة
بُنوة مريم الطائعة هي لنا اليوم سفارة الأمومة الحقةّ.
حذاري أحبائي أن يصبح كلام البشارة لنا من الماضي القديم وأن يغدو مجرد ذكرى وتذكار وفي كل يوم تسمعون صوته فلا تُقسوا قلوبكم لأن ” عمانوئيل ” يتجدد معنا في كل يوم جديد ليبقى هو أجدُّ جديد في جديد حياتنا … وإلا صار لنا الله تاريخاً من الماضي البعيد !

انتفضوا واستنكروا !!! ولكن إلتزموا بإيمانكم وصلاتكم وتمسكوا بأخلاقكم المسيحية و بالتوبة والقربان والقداس والمواظبة على الصلاة …
هذه أعظم مكافأة لمريم … وأعظم دليل على حقيقة إيماننا بالثالوث القدوس…
حسبنا أن نُدرك يوماً عظمة هويتنا المسيحية
ولكل مذنب عقابه لا تقلقوا…

فيا ممتلئة نعمة ، صلي لأجلنا ، الآن وفي ساعة موتنا – آمين

العودة إلى الصفحة الرئيسية

Top 10
إيزابيل كوستوريي
صلاة تحقّق المعجزات كتبها بادري بيو وطلب من ا...
أليتيا
صلاة القديسة ريتا في الشدائد و الأمور المستحي...
SAINT CHARBEL,CANDLE
أليتيا
صلاة بشفاعة القديس شربل تحقّق المعجزات
ishtartv
مطران عراقي يتشجع ويطلب من ترامب ما لم يطلبه ...
الاب إدواد ماك مايل
هل القبلة بين الحبيبين خطيئة؟ هل من تّصرفات ...
KOBIETA CHORA NA RAKA
تانيا قسطنطين - أليتيا
14 علامة قد تدل على أنك مُصاب بالسرطان
bible
فيليب كوسلوسكي
٥ آيات من الكتاب المقدس لطلب الشفاء من اللّه
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً