أخبار حياتية لزوادتك اليومية
ابدأ يومك بمقالات من أليتيا! تسجل في النشرة
تسجل

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

أليتيا

صورة تحمل ألف تفسير وتفسير…هل رمز إيموجي اليدين المجموعتين يعبّر عن الصّلاة أو إلقاء التحية؟

HIGH FIVE EMOJI
Yayayoyo | Shutterstock
مشاركة
روما/ أليتيا (aleteia.org/ar) أثار رمز الإيموجي الذي تظهر فيه يدين مجموعتنين جدلًا واسعًا بين مستخدميه. فهناك من يعتبر هذا الرمز تعبيرًا عن الصلاة وهناك من يرى أنّه مجرّد إلقاء تحية (high-five) بين شخصين.

أمام هذا الجدل سارع معتبرو أن الإيموجي هو تعبير عن صلاة إلى سرد أسباب اعتقادهم بأن هذا الرّمز ليس مجرّد تحية بين شخصين:

  • الأكمام الظّاهرة في الرمز تحمل اللون نفسه مما يشير إلى أنها تعود للقميص نفسه أي الشخص نفسه.
  • عادة ما يتم تنفيذ تحية الhigh – five باليد الجانبية عينها لشخصين حيث يظهر الإبهامين على الجانبين المقابلين. أما في رمز اليدين المجموعتين فيظهر الإبهامين على الجانب نفسه.
  • بعض إصدارات الصورة تظهر أشعة الضوء المنبثقة عن اليدين في إشارة إلى نور الله.

 

وليست هذه هي المرة الأولى التي يفاجأ فيها الناس بالتفسير الغامض لهذه الرموز التعبيرية.

 

فمن الممكن أن المقصود من الرموز التعبيرية هو خدمة أكثر من غرض واحد؛ وفي هذه الحالة قد يستخدم هذا الإيموجي للتعبير عن الصلاة أو التحية.

 

هذا ولحركة اليدين المجموعتين العديد من المعاني المختلفة في جميع أنحاء العالم. في المسيحية هي علامة على التقوى والتبجيل لدى الصلاة. ولكن في اليابان فهي ترمز إلى الشكر. كذلك في جميع أنحاء آسيا يعدّ هذا الرّمز تعبيرًا عن التحية والاحترام. هذا وتستخدم هذه العلامة  في اليوغا وكذلك والتقاليد الهندوسية.

 

قد لا نعرف أبدا ما المقصود من رموز الإيموجي ولكن من الجيد أن نتذكر أن كل شيء هو مبدي على وجهة نظر مستخدم هذه الرموز. كما تحمل الكلمة الواحدة أكثر من معنى كذلك قد تحمل الرموز التعبيرية معاني كثيرة. باختصار تساوي الصورة ألف كلمة.

 

العودة إلى الصفحة الرئيسية

النشرة
تسلم Aleteia يومياً
يساهم القراء مثلكم في إنجاح رسالة أليتيا

منذ انطلاق موقع اليتيا عام ٢٠١٢،  زاد عدد قرّاء أليتيا بشكل كبير في العالم أجمع. نحن ملتزمون بمهمة توفير مقالات تغني، تلهم وتخبر عن الحياة المسيحية.  لهذا نريد أن تكون مقالاتنا متاحة للجميع بشكل مجاني، لكننا بحاجة إلى مساعدتكم. إنّ جودة الصحافة مكلفة (غالباً أكثر ممّا تغطّيه الإعلانات). يمكن أن يحدث قراء مثلكم فارقاً كبيراً من خلال التبرّع بـ ٣ دولارات بالشهر.